الرئيسية أخبار شوارع العاصمة تعود إلى حركتها المُعتادة

شوارع العاصمة تعود إلى حركتها المُعتادة

6 ثواني قراءة
0
0
0
%d8%a7%d9%84%d8%ae%d8%b1%d8%b7%d9%88%d9%85




عادت شوارع رئيسية وأسواق في العاصمة الخرطوم الى حركتها المُعتادة، وخيّم الهدوء على بعضها وما زالت ساحات المدارس والجامعات وبعض المؤسسات تشهد ارتباكاً في نسبة حضور الطلاب والمُوظفين، وذلك في اليوم الثاني للعصيان المدني الذي أعلنه ناشطون على المواقع الإسفيرية، وعاودت محال تجارية وسط المدينة لفتح أبوابها أمس الاثنين، بينما واصل آخرون إغلاق محلاتهم خاصة “الصيدليات ومحال بيع الذهب”، وفيما واصل موظفو المؤسسات الحكومية وبعض شركات القطاع الخاص أعمالهم، تداول ناشطون استدعاء شركات خاصة لموظفيها على خلفية توقفهم عن العمل، وأوضح معلمون في مدارس أساس وثانوي أنّ نسبة الحضور وسط التلاميذ شهدت ارتفاعاً بالأمس، مُقارنةً مع اليوم الأول للعصيان، لكنهم أشاروا الى استمرار بعض العائلات بمنع أبنائها من الذهاب إلى المدارس ورياض الأطفال في العاصمة.
وقال أستاذ في مدرسة أساس بضاحية الحاج يوسف شرقي الخرطوم، إن نسبة حضور التلاميذ تتراوح ما بين 70 – 85%، بينما أفاد أستاذ بمدرسة ثانوية في بحري أن حضور الطلاب ارتفع في اليوم الثاني، لكنه أشار إلى استمرار تغيُّب بعض الطلاب، وأوضح أنّ عدداً من المعلمين لم يباشروا اعمالهم استجابةً لدعوة العصيان، لكن الجامعات تأثّرت بشكل أكبر وخلت من الطلاب، وأبلغ طالب بجامعة الخرطوم أن مدرجات الجامعة تكاد تخلو من الطلاب، وتابع: “حتى الطلاب الذين حضروا الى الجامعة في اليوم الثاني للعصيان اكتفوا بالجلوس تحت الأشجار”.
وقال سائق عربة أجرة تاكسي لـ “التيَّار”: “إنّ الحركة لاتزال خفيفة في شوارع العاصمة مع انعدام الازدحام الشديد في أوقات الذروة”، وأضاف: “لاحظت اختفاء رجال المرور في الشوارع الرئيسية وتوقف الحملات”.

التيار









علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

لإدارة نفت وجود (147) وظيفة وهمية فصل 30 من تقنيي مستشفى أحمد قاسم واستقالة 29 آخرين

تفجرت الأوضاع بمستشفى أحمد قاسم بصورة كبيرة، في أعقاب وقفة احتجاجية نفذها التقنيون والسستر…