الرئيسية أخبار هل ينجح “السودان” في حماية اقتصاده من الانهيار؟!

هل ينجح “السودان” في حماية اقتصاده من الانهيار؟!

6 ثواني قراءة
0
0
0
%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%86%d9%8a%d9%87




أكد مكتب الإحصاء المركزي أمس الثلاثاء أن معدل التضخم السنوي ارتفع إلى 19.6 في المائة في أكتوبر من 18.32 في المائة في سبتمبر نتيجة زيادة أسعار المواد الغذائية والمواصلات.

يأتي ذلك في الوقت الذي كشف البرلمان السوداني أن أجور العاملين بالدولة لا تتجاوز 29 % من النفقات الضرورية، وذلك وفقا لما أكده أحمد المجذوب رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية بالبرلمان، مشيرا إلى أن الفجوة بين تكلفة المعيشة وأجور العاملين اتسعت كثيرا وتهدد المجتمع.

طالبت اللجنة البرلمانية المكلفة بإعداد بحث عن الأوضاع المعيشية للمواطنين بمراجعة وترشيد الإنفاق الحكومي لتوفير المزيد من الموارد وتوجيهها للقطاعات ذات الأولية، كما دعت إلى إيقاف شراء السيارات الحكومية وتشجيع الأسواق المحلية.

وارتفعت الأسعار في السودان منذ انفصال جنوب السودان في 2011 واستحواذه على 75 في المائة من إنتاج البلاد من النفط وهو المصدر الرئيسي للعملة الصعبة التي تستخدم لدعم الجنيه السوداني وسداد قيمة واردات الغذاء وغيره من الواردات.

وأبقت الحكومة على سعر الصرف الرسمي للجنيه السوداني عند 6.4 جنيه مقابل الدولار منذ اغسطس 2015 ولكن يجري تداوله عند 17.8 جنيه مقابل الدولار في السوق السوداء، وأدى نقص الدولار وارتفاع سعره في السوق السوداء لزيادة تكلفة الواردات مما رفع الأسعار بشكل عام.

أعلن بنك السودان المركزي عن سياسات جديدة لادارة سعر الصرف المرن، من خلال العمل بسياسة «الحافز» عند شراء النقد الاجنبي من السودانين العاملين بالخارج والمصدرين وبقية البائعين، فيما حدد المركزي سعر الصرف الرسمي بــ(7.15) جنيه مقابل الدولار، وسط توقعات ان يواصل الدولار ارتفاعه في السوق الموازي «السوداء» متجاوزا قيمته الحالية البالغة (15.90).

ويأتي هذا القرار بغرض جذب المزيد من الموارد لتوحيد استغلال واستخدام هذه الموارد بواسطة المصارف والصرافات في أوجه الاستخدام المسموح بها.

وخلال الأسبوع الماضي أكد الرئيس السوداني عمر البشير المضي في سياسات الإصلاح الاقتصادي التي أقرتها الدولة، وقال إنها تحقق النجاحات المرجوة منها للارتقاء بالاقتصاد وإنفاذ المعالجات التي تمكن من تحقيق النهضة التنموية المنشودة .

وأشار إلى أن الإجراءات الاقتصادية التي تمت هدفت لحماية الاقتصاد من الانهيار وتأمين مسيرته المستقبلية، لافتا إلى المعالجات التي وضعت لاحتواء التداعيات الناتجة عنها .









علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

السودان: الجيش سيطر على كامل الحدود مع ليبيا تحسبا لتسلل الدواعش

أعلن المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة العميد الركن أحمد خليفة الشامى أنه لا سبيل لتسلل ع…