الرئيسية العالم إيطاليا: “أبو نسيم” التونسي فر من ليبيا وأوقف بالخرطوم

إيطاليا: “أبو نسيم” التونسي فر من ليبيا وأوقف بالخرطوم

6 ثواني قراءة
0
0
0
%d8%af%d8%a7%d8%b9%d9%8a%d8%b4%d9%8a




كشفت تقارير إيطالية أمس أن السلطات في الخرطوم أوقفت أحد أبرز المتطرفين الموالين لتنظيم “داعش” حالياً والقاعدة سابقاً وأحد أهم العقول المدبرة للأنشطة الإرهابية في إيطاليا، التونسي معز الفزاني المعروف بكنية “أبو نسيم”، وفق ما نقلت صحيفة كوريري دي لا سيرا الإيطالية.
وأكدت الصحيفة أن المخابرات الإيطالية نجحت في العثور على “أبونسيم” في أغسطس الماضي بعدما هرب من ليبيا في أبريل الماضي عقب فشل الهجوم الذي نظمه باسم “داعش” على مدينة بن قردان، في الجنوب التونسي في مارس الماضي ، ثم هجمات متحف باردو، والمنتجع السياحي في مدينة سوسة في العام الماضي.
وذكرت أن روما أقنعت الخرطوم بتوقيف”أبو نسيم” لخطورته والتهديد الذي يشكله على السودان وإيطاليا معاً إذا نجح في مغادرة البلاد، مطالبةً بتسليمه للسلطات الإيطالية، بعد أن صدر ضده حكم نهائي بالسجن 5 سنوات و8 أشهر.
ورغم أنه لم يتجاوز منتصف الأربعينات من العمر، إلا أن الفزاني يُمثل بالنسبة للمخابرات الإيطالية والأوروبية بشكل عام، صيداً ثميناً وكنز معلومات بحكم مسيرته الطويلة في عالم الإرهاب، منذ منتصف التسعينات، وشبكة العلاقات الهائلة التي ربطها من إيطاليا التي كان يقيم فيها منذ 1988، في اتجاه الجزائر وتحديداً الجماعة السلفية للدعوة والقتال في منتصف التسعينات، قبل أن تلتحق بتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي بعد إعلانه.
ولم تقتصر علاقات التونسي على الجزائر، بل امتدت إلى أفغانستان وباكستان، تحت لواء تنظيم القاعدة، قبل اعتقاله في 2002، على يد القوات الأمريكية، وسجنه في قاعدة باغرام الشهيرة، ثم ترحيله إلى إيطاليا في 2009.
وبعد ترحيله إلى تونس في 2012، لم يتأخر العائد من استئناف نشاطه في صفوف تنظيم أنصار الشريعة قبل حظره، ثم السفر إلى سوريا في 2013، ليصبح أحد أبرز قادة تنظيم “داعش” الذي بايعه الفزاني، قبل أن يرسله البغدادي إلى ليبيا، تمهيداً لإقامة إمارة موالية في سرت.

الصيحة









علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

لهذا يُحب ترامب السعودية على عكس ما يُشاع

ما الذي يقدمه ترامب في تصريحاته وبرنامجه الانتخابي؟ على الموقع الرسمي لحملة ترامب، نُشر مق…