الرئيسية العالم الاتحاد الأوروبي يدعو إيران لوقف التجارب الباليستية

الاتحاد الأوروبي يدعو إيران لوقف التجارب الباليستية

6 ثواني قراءة
0
0
0
%d8%a7%d8%b3%d9%84%d8%ad%d8%a9




دعا الاتحاد الأوروبي في بيان، إيران إلى وقف تجاربها على صواريخ باليستية، مُجدِّدا قلقه إزاء تطوير طهران برنامجها الصاروخي المثير للجدل.
ودعا وزراء خارجية الدول الأعضاء الـ28 في الاتحاد الأوروبي، خلال اجتماعهم في بروكسل، الاثنين، في بيان أوردته وكالة “فرانس برس”، كل الأطراف إلى احترام التعهدات الواردة في الاتفاق الدولي حول الملف النووي الإيراني، والذي وعد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب خلال حملته الانتخابية بـ”تمزيقه”.
وتشهد المحادثات بين الاتحاد الأروبي وإيران حول تطبيع العلاقات، خلافا حادا حول موضوع تطوير طهران لبرنامجها الصاروخي والاستمرار بتجاربها الباليستية، ما يهدد الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم.
التجارب الصاروخية بأمر من خامنئي
من جهته، كشف اللواء حسن فيروزآبادي، المستشار العسكري الأعلى للمرشد الإيراني علي خامنئي، ورئيس الأركان الإيراني السابق، أن تجارب الصواريخ الباليستية تتم بأمر مباشر من المرشد نفسه.
وأكد فيروزأبادي في مقابلة مع وكالة “تسنيم” المقربة من الحرس الثوري، أنه ” لا يمكن إطلاق أي صاروخ في البلاد إلا بموافقة القائد العام للقوات المسلحة، وهو المرشد الأعلى علي خامنئي”.
وكشف قائد الأركان الإيراني السابق أن إطلاق صاروخ “عماد” الذي أدى إلى فرض عقوبات أميركية جديدة ضد طهران، في يناير الماضي، تم بأمر من خامنئي.
وبحسب مستشار المرشد “عندما يتم تصنيع صاروخ ما ويصل لمرحلة الاختبار لابد أن تتم موافقة المرشد على إطلاقه حتى في المناورات”.
مصانع للصواريخ الإيرانية في سوريا والعراق
وكان مستشار وزير الخارجية الإيراني حسين شيخ الإسلام، كشف عن وجود مصانع لإنتاج الصواريخ الإيرانية في سوريا والعراق، وقال إن “طهران قامت بتدريب ونشر التكنولوجيا المتعلقة بإنتاج الصواريخ في بعض دول المنطقة أيضا”.
وكانت إدارة الصناعة والأمن التابعة لوزارة التجارة الأميركية، أصدرت قرارا في يوليو/تموز الماضي بتمديد العقوبات ضد 15 فردا ومؤسسة لدعمها البرنامج الصاروخي الإيراني المثير للجدل.
وشملت إجراءات الحظر كلا من شركة “ماهان” الإيرانية للطيران، وشركة “النصر” الأردنية للطيران، وشركة “سكاي بلوبرد” الإماراتية.
وكان 19 نائبا من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين قدموا تعديلا لـ”قانون تفويض الدفاع الوطني” من أجل توسيع العقوبات على برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية والأشخاص الداعمين له.
وستتضمن التعديلات التي قدمها الجمهوريون تمديد “قانون العقوبات على إيران” الذي سينتهي نهاية العام الجاري حتى العام 2031 والذي من المقرر أن يتم التصويت عليه في الكونغرس قريبا.

العربية









علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

بالصور.. إحباط تهريب أكثر من 3 كيلو من “الذهب المشغول”

أحبط جمرك مطار الملك فهد الدولي بالدمام محاولة لتهريب كمية من الذهب المشغول، بلغ وزنها …