الرئيسية منوعات هل اعوجاج القضيب يؤثر على الإنجاب؟

هل اعوجاج القضيب يؤثر على الإنجاب؟

11 ثواني قراءة
0
0
0
طبيب




د. أحمد محمود عبد الباري

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحب أن أشكر كل شخص ساهم في تطوير هذا الموقع, جعل الله أعمالكم في ميزان حسناتكم.

لا أعرف من أين أبدأ, لكن بسم الله أبدأ:

لدي مشكلة وهي خروج سائل من القضيب, مع قليل من الألم, لونه مصفر قليلا, ولا توجد به رائحة, لكن أتمنى أن تعلموني ما نوعه، ولدي اعوجاج في القضيب نحو اليمين قليلا, والخصية اليسرى أعلى من اليمنى أيضا, وأعتقد أن حجمها أصغر قليلا.

أحس بألم عند الإمساك مباشرة -عند عصر نفسي- أي عند إخراج وطرح الفضلات بالقوة يخرج هذا السائل, وينتصب القضيب بدون رغبة أحيانا, مع ألم في الجهة اليمنى من الأعضاء التناسلية, وعند الركوع أحس بألم في ظهري, وبالأخص العروق التي بجوار فتحة الشرح.

سؤالي: ما هو سبب اعوجاج القضيب؟ مع العلم أني لم أمارس العادة السرية منذ وقت بعيد جدا, وما نوع هذا السائل؟ وهل يوجد علاج لكل من الاعوجاج وارتفاع الخصية؟ وهل هذا يؤثر على الإنجاب أم لا؟ وهل يجب الذهاب على الفور للطبيب؟ لأنني حقا أخجل حتى أن أخبر أهلي بذلك.

جزاكم الله خيرا, وأرجوكم أن تساعدوني فأنا بحاجتكم.

وفقنا الله وإياكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

عادة ما يكون خروج سائل أو إفرازات من القضيب أثناء التبرز بسبب احتقان البروستاتا الذي ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن أو التعرض للبرد.

حيث إن احتقان البروستاتا يؤدي إلى حجز قطرات من البول في عنق المثانة، وبالتالي يكون هناك شعور بعدم الإفراغ الكامل، ويمكن أن تنزل هذه القطرات في أوقات غير مناسبة أو تسبب الشعور بالرغبة المتكررة للتبول.

كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى زيادة إفراز المذي والودي، مما يؤدي إلى نزولهما في أي وقت، كذلك يزيد الاحتقان من سرعة القذف، فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد، ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل: Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات, أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا، مثل: الـ Saw Palmetto و الـ Pygeum Africanum والـ Pumpkin Seed، فإن هذه المواد طبيعية وتصنف ضمن المكملات الغذائية, وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماماً.

أما اعوجاج القضيب فلا ضرر له، ولكن الضرر يكون عند اعوجاج القضيب بصورة واضحة أثناء الانتصاب، بحيث لا يمكن للقضيب اختراق المهبل بهذا القدر من الاعوجاج.

أما الاعوجاج البسيط فلا ضرر منه, وكذلك فإن الخصيتين عادة ما يكون بينهما فرق في الحجم والارتفاع وهذا شيء طبيعي، ولا عيب فيه بحيث تكون إحدى الخصيتين أكبر من الأخرى ومرتفعة عن الأخرى.

ما سبق لا يؤثر على الإنجاب ولا القدرة الجنسية إلا إذا كان الاعوجاج أثناء الانتصاب يزيد عن 30 درجة مما يؤدي إلى صعوبة الإيلاج، وعند ذلك يمكن إجراء عملية لإصلاح الاعوجاج, أما إذا لم يكن هناك شيء من ذلك فلا داعي لزيارة الطبيب.

وبالله التوفيق.









علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

Tags

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

البعض لا يشعر بالألم أبداً.. 4 من أندر الأمراض الجسدية في العالم

يطلق اسم “المرض النادر” على الأمراض التي تصيب عينة ضعيفة من البشر، إلا أن العد…