الرئيسية منوعات قصة الصورة التي هزت مشاعر المصريين

قصة الصورة التي هزت مشاعر المصريين

6 ثواني قراءة
0
0
1




هل تتذكرون فتاة “التروسيكل” التي انتشرت صورتها بقوة على مواقع التواصل في مصر وهزت مشاعر المصريين؟

هذه الفتاة وبعد نشر صورتها التي راجت بقوة توصل إليها المذيع المصري عمرو أديب وتبين أن اسمها منى السيد من الإسكندرية وتقوم بالعمل كل يوم لمدة 14 ساعة في جر “تروسيكل” محمل ببضاعة تنقلها للمحال التجارية مقابل أجر زهيد.

وفور نشر قصتها تبرع عدد من رجال الأعمال لمساعدتها حيث قرر أحدهم شراء شقة تؤويها هي وأسرتها المكونة من شقيقها وزوجته وأولاده كما تبرع آخر بمبلغ 100 ألف جنيه لها وتبرع ثالث بتوفير محل تجاري وبضاعة خاصة بها، بحسب العربية نت.

ومساء أمس الثلاثاء قرر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مقابلتها في مقر الرئاسة لتكريمها وحل كافة مشاكلها كما قرر أن تكون ضيفة شرف في مؤتمر الشباب القادم باعتبارها نموذجا للشباب المكافح والمجتهد الذي يكد ويتعب من أجل الحصول على لقمة العيش.

وكانت صورة الفتاة قد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وحققت أكبر قدر من التفاعل والتعليقات، حيث كانت تجر شاحنة مكدسة بمواد غذائية لمحال تجارية ويبدو عليها آثار التعب والإرهاق لثقل الشاحنة وتمر بجوار مقهى يجلس عليه شباب متعطل منهمك في اللعب على هواتفه المحمولة.

المغردون أشادوا بالفتاة وكفاحها وقدرتها على الصبر والتحمل من أجل لقمة العيش وإصرارها على العمل رغم مشقته، في حين أنه في نفس اللقطة شباب يجلسون على المقهى ينتظرون أن توفر لهم الدولة فرصة عمل.

البيان









علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

7 أشياء احرص على القيام بها قبل السابعة صباحاً يومياً

رغم أن الاستيقاظ مبكراً أمر يصعب على كثير منا القيام به، إلا أنه يمنحنا ميزات لا حصر لها، …