الرئيسية أخبار ولاية الخرطوم تقر بتلوث في المياه الجوفية والسطحية

ولاية الخرطوم تقر بتلوث في المياه الجوفية والسطحية

6 ثواني قراءة
0
0
0
%d9%85%d9%8a%d8%a7%d9%87




أكدت هيئة مياه ولايه الخرطوم وجود تلوث في المياه بالولاية ناتج عن اختلاط المياه الجوفية “القريبة” بمياه آبار السايفون فضلاً عن تفريغ مخلفات المصانع والصرف الصحي في النيل، ودعا نواب بالبرلمان لمعالجة التلوث مؤكدين أن جميع الأمراض تنتج عن تلوث المياه.
وقال المستشار الفني في هيئة مياه ولاية الخرطوم محجوب محمد طه في جلسة البرلمان التي انعقدت في شكل لجنة لمناقشة مشاكل المياه أمس أن الهيئة تعمل على استخراج المياه الجوفية النقية من أعماق بعيدة تصل 1200 قدم بسبب أن الأعماق القريبة تختلط مع آبار السايفون.
وأضاف: “حفر آبار السايفون خطأ وبسببها حفرنا 1200 قدم حتى نحصل على مياه شرب نقية” موضحًا أن مياه النيل أيضاً تحمل قدراً من التلوث وقال:” أغلب مخلفات المصانع وجزء من الصرف الصحي يذهب إلى النيل مباشرة.”
وأشار عضو البرلمان إبراهيم بشير خير السيد إلى أن المواطنين يعانون من البلهارسيا بسبب مشاكل المياه وطالب بخط ناقل من النيل الأبيض لحل مشكلة المياه بمدينة الأبيض.
بدوره انتقد عضو البرلمان د. محمد المساعد اقتصار شبكات الصرف الصحي على منطقة ضيقة وسط الخرطوم، وقال: “إذا كان مفهوم الصرف الصحي هو الموجود حول القصر الجمهوري والذي شيده الإنجليز معناها ما في صرف صحي، وإذا كان مقصود به الحفرة البنحفرها في البيوت، فذلك تلوث لأن ما يخرجه الإنسان يجي راجع يشربه”.
وذكر أن مياه الأمطار تتسبب في مشاكل وتلوث مياه الشرب مستشهداً بجرف السيول الأخيرة حمامات المنازل ونقلها إلى النيل، مبيناً أنها تسببت في الإسهالات المائية لاحقاً.
من جانبها اشتكت عضو البرلمان نوال محمد من ضعف شبكات الصرف الصحي في ولاية سنار مشيرة إلى أن عمرها وصل لـ 50 عاماً وأصبحت موبوءة بالأمراض والإسهالات والفشل الكلوي.

الصيحة









علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

السودان: الجيش سيطر على كامل الحدود مع ليبيا تحسبا لتسلل الدواعش

أعلن المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة العميد الركن أحمد خليفة الشامى أنه لا سبيل لتسلل ع…