الرئيسية منوعات لا داعي للحرج.. 10 أسئلة عن البول لا نجرؤ على طرحها.. هذه إجابتها

لا داعي للحرج.. 10 أسئلة عن البول لا نجرؤ على طرحها.. هذه إجابتها

6 ثواني قراءة
0
0
0




هل لديك فضول لمعرفة المزيد من الحقائق والمعلومات عن البول؟ وهل يدور في عقلك الكثير من الأسئلة لكنك مُحرج ولا تستطيع أن تطرحها بصوت عالٍ؟ لا تنزعج فلست وحدك، هناك الكثير من المسائل التي تطرأ على أذهاننا يومياً عن البول لكننا نتجاهلها.

نسلّط الضوء عبر هذا التقرير الذي نُشر بالنسخة الأسترالية من موقع “هافينغتون بوست” على أسئلتكم المحيرة.

ما اللون الطبيعي للبول؟

قد يكون الأمر بمثابة الصدمة لك، ولكن حسبما يؤكد الدكتور بنيامين ديفيز، أستاذ جراحة المسالك البولية بكلية الطب جامعة بيتسبيرغ، فلون البول لا يهم، حيث قال: “لا نهتم كثيراً بلون البول؛ لأن الكثير من الأطعمة قد تسهم في تغييره، فمثلاً إذا تناولت ثمرة من البنجر فإن لون بولك سيصبح أحمر، أما إذا تناولت نبات الأسباراغوس (الهليون) فسيتحول للون الأخضر”.

وتابع: “نحن لا نعوّل كثيراً على لون البول كمعيار للصحة إلا لضمان تناول الشخص للقدر الكافي من المياه، نحن نريد التأكد من أن جسم الإنسان رطب بالمياه، ويظهر هذا من خلال درجة لون البول، فالأصفر الغامق قد يعطي دلالة على أن الشخص لا يحصل على القدر الكافي من السوائل، بينما في الطبيعي يجب أن يكون لونه أصفر ناصعاً وليس أصفر غامقاً”.

كم مرة يجب أن أتبول خلال اليوم؟

يؤكد الخبراء أنه لا يوجد معدل طبيعي متعارف عليه لعدد مرات التبول، لكن الشخص الصحيح الذي يمتلك كليتين سليمتين يجب أن تنتج كليتاه لترين من البول يومياً، وبما أن حجم المثانة البولية يتراوح بين 300 إلى 400 سنتيمتر مكعب، فيعني ذلك أننا نحتاج إلى أن نتبول حوالي 5 مرات خلال اليوم.

ومن جانبه، قال الدكتور مايكل أوليري، جراح المسالك البولية البارز بمستشفى بريجهام آند ويمنز: “المعدل الطبيعي للتبول الخاص بالإنسان ليس بالضرورة أن يتشابه من الأشخاص الآخرين، لذا فلا داعي للمقارنة، لكن يجب الحذر عند التبول بشكل متكرر بمعدلات أعلى، ويجب في هذه الحالة أن تخبر طبيبك فوراً لأنك قد تكون مصاباً بمرض خطير مثل مرض السكر”.

ما الوضع الأنسب للتبول؟
يقول ديفي: “في الواقع يستطيع الرجال أن يتبولوا في وضع الوقوف أو الجلوس، لكن الرجال الذين يضطرون للجلوس عند التبول لأنهم لا يستطيعون القيام بذلك في أثناء الوقوف يتوجب عليهم استشارة الطبيب لأن الشخص في هذه الحالة سيستخدم عضلات بطنه بشكل مفرط حسب حالته المرضية، وهو ما سيتسبب في حدوث المزيد من الضغوط عليها، وهو ما يدل على أنك تعاني من مشكلة بالفعل”.

ومن جانبه قال أوليري: “أشجع الرجال، خاصة كبار السن، على التبول في وضع الجلوس، خاصةً أثناء الليل عندما يستيقظون لقضاء حاجتهم؛ لأنهم في هذه الحالة قد يتعرضون لمخاطر السقوط والوقوع أرضاً والتعرض لإصابات خطيرة، وهو أمر تزداد فرص حدوثه مع الوصول لمرحلة الشيخوخة”.

هل يعالج البول الجروح؟

ومن جانبه قال أوليري إن هناك خرافةً تزعم أن التبول يسهم في علاج لسعات قنديل البحر حال رش البول على المنطقة المصابة، لكن هذه المعلومة ليس لها أي أساس من الصحة، مؤكداً أنه لا يعتقد أن بول الإنسان يمكن أن يستخدم لأي أغراض علاجية تحت أي ظرف من الظروف.

ماذا يجب أفعل إذا تبولت دماً؟

يقول أوليري إن ظهور الدم في البول أمر لا يمكن تجاهله إطلاقاً لأنه قد يدل على الإصابة بمرض خطير مثل سرطان البروستاتا أو المثانة البولية، لكن في الوقت نفسه قد يرجع ذلك إلى حدوث عدوى ميكروبية في المثانة أو القناة البولية.

ومن جانبه أكد ديفيس أن العمر والتاريخ المرضى يلعبان دوراً ملحوظاً في هذا الأمر، وبغض النظر عن كل شيء يجب استشارة الطبيب فوراً.

الشعور بألم أثناء التبول.. ما سببه؟

بالنسبة لهذه المشكلة يعتقد ديفيس أنها قد ترجع للإصابة بعدوى في المثانة البولية أو القناة البولية، أو نتيجة الإصابة بأحد الأمراض التي تنتقل عن طريق العلاقات الجنسية أو نتيجة ضيق القناة البولية، لذا فلا يجب أن يتردد الشخص عن استشارة الطبيب فوراً.

وقال أوليري: “عند الشعور بألم أو لسعة عند التبول، فإن الاحتمال الأبرز أن الشخص مصاب بعدوى ميكروبية، والأمر أكثر شيوعاً بين النساء”.

هل يتسبب احتباس البول لفترات طويلة في أضرار صحية؟

ومن جانبه قال الدكتور مايكل أوليري إن حبس البول ومدافعة الرغبة في التبول خلال وجودك داخل الأتوبيس مثلاً في طريق عودتك للمنزل لا يمثل مشكلة إطلاقاً، لكن عندما يصبح ذلك عادة دائمة مستمرة، هنا تظهر المشكلة.

لأنك بذلك تدرب مثانتك على الاحتفاظ بكميات البول أكبر من الحد الطبيعي، الذي يتراوح بين 300 إلى 400 سنتيمتر مكعب، مضيفاً أنه لا يعتقد أن تأجيل عملية التبول فكرة جيدة.

ما سبب التبول المتكرر؟

يقول ديفيس: “التبول بشكل متكرر قد يكون علامة على الإصابة بمشكلة صحية خطيرة. فمثلاً الأشخاص المصابون بمرض السكر يتبولون بشكل مفرط ومتكرر، وهذا يشمل مرض السكر من النوع الثاني الذي يعاني فيه الشخص من ارتفاع سكر الدم، ويشمل أيضاً مرض السكر الكاذب، وهو مرض نادر يعاني فيه المريض من خلل في استقلاب الملح والمياه، فيشعر بالعطش بشكل دائم، ويتناول كميات كبيرة من المياه، وبالتالي يتبول بشكل متكرر”.

وأضاف: “الأشخاص قد يسببون هذه المشاكل المرضية لأنفسهم، حال اتباع حمية غذائية ضارة وأسلوب حياة غير صحي”.

هل البول معقم؟ وهل أستطيع أن أشربه؟

يؤكد الدكتور بنيامين ديفيس أن البول معقم فعلاً، لكن هذا لا يعني أنه يجب أن تشربه، لافتاً إلى أن هناك بالفعل اتجاهاً للعلاج بالبول.

وأضاف: “نظراً لأني لا أعلم أي دراسات طبية تناولت هذه القضية، فأنصح بعدم استخدام البول في العلاج، خاصة أنه وسيلة علاجية غريبة ومثيرة للاشمئزاز ولم يقرها حتى الآن الخبراء المتمرسون في الطب”.

أشعر برغبة في قضاء حاجتي، وعند الذهاب للحمام لا أتبول.. فما السبب؟

يؤكد ديفيس أنه لا داعي للقلق لأن هذه المشكلة شائعة جداً بين الكثير من الناس، وتصيب الرجال والنساء على حدٍ سواء، مضيفاً أن الأمر يتوقف عادة على نوع المشكلة التي تعاني منها المثانة البولية (هل تعاني من فرط النشاط أم فرط الحساسية؟)، لكن في الوقت نفسه قد تكون هذه المشكلة دلالة على أمر أكثر خطورة، ويمكن للطبيب اكتشاف السبب بمعاونة عدد من العوامل مثل عمر المريض والتاريخ المرضي (الطبي) والأعراض المصاحبة.

العربي









علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

7 أشياء احرص على القيام بها قبل السابعة صباحاً يومياً

رغم أن الاستيقاظ مبكراً أمر يصعب على كثير منا القيام به، إلا أنه يمنحنا ميزات لا حصر لها، …