الرئيسية أخبار 2.08 تريليون ريال الأصول الاحتياطية السعودية في الخارج بنهاية سبتمبر

2.08 تريليون ريال الأصول الاحتياطية السعودية في الخارج بنهاية سبتمبر

6 ثواني قراءة
0
0
0
%d8%a7%d8%ad%d8%b5%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d8%a9




تراجعت الأصول الاحتياطية السعودية في الخارج خلال شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، بنسبة 1.3 في المائة (27.6 مليار ريال)، لتبلغ 2.08 تريليون ريال ( نحو 555 مليار دولار)، مقارنة بمستوياتها في شهر آب (أغسطس) الماضي البالغة 2.11 تريليون ريال.

ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، فقد باعت السعودية أوراقا مالية بنحو 13.3 مليار في شهر أيلول (سبتمبر)، بينما باعت 279 مليارا خلال عام (منذ سبتمبر 2015 حتى سبتمبر من العام الجاري).

ويُعد هذا التراجع في الأصول الاحتياطية الأجنبية للسعودية في أيلول (سبتمبر) الماضي، هو التراجع الرابع على التوالي.

وكانت الأصول الاحتياطية السعودية في الخارج قد ارتفعت خلال شهر أيار (مايو) الماضي، بنسبة 0.1 في المائة (2.1 مليار ريال)، لتبلغ 2.18 تريليون ريال، مقارنة بمستوياتها في شهر نيسان (أبريل) الماضي، البالغة 2.177 تريليون ريال. وكان ذلك حينها هو الارتفاع الأول خلال 16 شهرا، حيث كان آخر ارتفاع في شهر كانون الثاني (يناير) من العام الماضي، عند 2.754 تريليون ريال، مقابل 2.746 تريليون ريال في كانون الأول (ديسمبر) 2014.

ويشمل إجمالي الأصول الاحتياطية لمؤسسة النقد العربي السعودي، الذهب وحقوق السحب الخاصة والاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي والنقد الأجنبي والودائع في الخارج، إضافة إلى الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج.

وتستحوذ “الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج” على 67 في المائة من الأصول الاحتياطية الأجنبية للسعودية، خلال شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، بنحو 1.39 تريليون ريال، فيما يسيطر بند “النقد الأجنبي والودائع في الخارج” على نحو 31 في المائة، بقيمة 649.2 مليار ريال.

وتراجعت “الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج” خلال شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، بنسبة 0.9 في المائة (نحو 13.3 مليار ريال)، لتبلغ 1.39 تريليون ريال، مقارنة بشهر آب (أغسطس) السابق عليه البالغ 1.41 تريليون ريال.

كما تراجع بند “النقد الأجنبي والودائع في الخارج” خلال شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، بنسبة 2.2 في المائة (نحو 14.3 مليار ريال)، ليبلغ 649.2 مليار ريال، مقارنة بشهر آب (أغسطس) السابق عليه البالغ 663.5 مليار ريال.

وانخفض بند “الاحتياطي لدى صندوق النقد” خلال شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، بنسبة 0.6 في المائة (44 مليون ريال)، ليبلغ 7.56 مليار ريال، مقارنة بشهر آب (أغسطس) السابق عليه البالغ 7.6 مليار ريال.

بينما ارتفع بند “حقوق السحب الخاصة” خلال شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، بنسبة 0.1 في المائة (30 مليون ريال)، ليبلغ 28.7 مليار ريال، مقارنة بشهر آب (أغسطس) السابق عليه، والبالغ 28.6 مليار ريال. فيما استقر البند الخاص باحتياطي السعودية من “الذهب النقدي” عند مستوياته الثابتة منذ شباط (فبراير) 2008، عند 1.62 مليار ريال. وعلى أساس المقارنة السنوية، تراجعت الأصول الاحتياطية الأجنبية للسعودية في الخارج خلال شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، بنسبة 15 في المائة (374 مليار ريال)، مقارنة بمستوياتها في شهر أيلول (سبتمبر) 2015 البالغة 2.45 تريليون ريال. وجاء ذلك بشكل رئيس نتيجة لخفض السعودية استثماراتها في الأوراق المالية في الخارج بنحو 278.7 مليار ريال.

* وحدة التقارير الاقتصادية









علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

لإدارة نفت وجود (147) وظيفة وهمية فصل 30 من تقنيي مستشفى أحمد قاسم واستقالة 29 آخرين

تفجرت الأوضاع بمستشفى أحمد قاسم بصورة كبيرة، في أعقاب وقفة احتجاجية نفذها التقنيون والسستر…