الرئيسية الرياضة مورينيو يحرج الأرميني مخيتريان.. وبوغبا ينتفض أخيرا

مورينيو يحرج الأرميني مخيتريان.. وبوغبا ينتفض أخيرا

6 ثواني قراءة
0
0
0
%d9%85%d9%88%d8%b1%d9%8a%d9%86%d9%87%d9%88




تمت هذا الصيف صفقات قياسية لانتقالات اللاعبين منها أكبر صفقة انتقال في تاريخ الكرة، لكن كثيرا من هؤلاء اللاعبين فقدوا بريقهم فى أنديتهم الجديدة، وربما كان بقاؤهم في أنديتهم الأصلية أفضل كما هو حال الثنائي بن عرفة ومخيتاريان.
أسباب انتقال اللاعب النجم من ناد إلى آخر كثيرة، ومن أهمها أن يتألق فى ناديه فيسعى للانتقال إلى فريق يحقق معه آمالا أكبر، أو أن تكون له مشكلة مع المدرب، الذي لا يشركه فى المباريات كثيرا فيهرب منه إلى ناد آخر، ساعيا إلى تطوير أدائه والظهور بشكل أكبر على الساحة الكروية.
أحيانا تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن فتكون مسيرة اللاعب بعد الانتقال عكس ما كان يتمناه تماما، وهذا هو ما حدث مع عدد من اللاعبين العالميين هذا الصيف، ومن بينهم الأرميني هينريك مخيتريان (27 عاما) لاعب دورتموند السابق.

مورينيو يحرج مخيتريان

فبعدما تألق مخيتريان الموسم الماضى فى دورتموند، أصر اللاعب على الانتقال إلى خارج ألمانيا وكان الحديث فى البداية عن الدوري الإيطالي، لكنه فى النهاية رحل إلى مانشستر يونايتد مقابل 42 مليون يورو.
وبدلا من أن تتحقق أماله فى الدورى الإنكليزي، يعانى حاليا من الجلوس على مقاعد البدلاء في ظل قيادة البرتغالى جوزيه مورينيو للفريق الإنكليزي.
ليس هذا فحسب، بل أن مورينيو اتهم مخيتريان بنقص الخبرة حينما خسر فريقه ديربي مانشستر هذا الشهر أمام مان سيتي، الذى يدربه خصمه جوارديولا. وأعلنها مورينيو صراحة أنه لن يعتمد عليه ولا على زميله خيسي فى المباريات المقبلة.

خيسى والجلوس احتياطيا

أما الإسباني خيسي رودريغيز (خيسىي) (23 عاما) لاعب خط وسط ريال مدريد السابق، فقد انتقل إلى سان جرمان الفرنسي مقابل 25 مليون يورو املا فى الحصول على فرصة للعب لوقت أطول.
ورغم أن خيسي أعرب عن سعادته بالعمل مع المدرب الجديد لباريس سان جرمان أوناي إيمري، كانت النتيجة هي جلوسه غالبا على مقاعد البدلاء للفريق الفرنسي.

بوغبا ينتفض أخيرا

أما أغلى صفقة انتقال هذا الصيف بل وفي تاريخ كرة القدم عموما فكان صاحبها الفرنسى بول بوغبا، حيث دفع مانشستر يونايتد مبلغ 105 ملايين يورو مقابل الحصول على خدماته من يوفنتوس الإيطالي.
ولم يظهر بوغبا بمستواه المعهود وبقى صائما عن التهديف إلى أن ظهر بريقه أخيرا السبت الفائت (24 أيلول) فى الجولة السادسة من الدورى الإنكليزي في مباراة مان يونايتد أمام بطل الدورى ليستر سيتي، بل وحصد جائزة رجل المباراة.
وتمكن مان يونايتد من الفوز 4-1 وسجل بوغبا في تلك المباراة أول أهدافه فى الدوري الإنكليزي، ليس هذا فحسب بل وكان صاحب أكبر عدد من التمريرات (99 تمريرة) وأكبر عدد من التسديدات على مرمى الخصم وأكبر عدد لمسات للكرة.

إمبولو لم يقنع مدرب شالكه

وإلى الدورى الألماني جاء الكاميروني الأصل بريل إمبولو نجم منتخب سويسرا، عبر بوابة شالكه، مقابل نحو 23 مليون يورو تقريبا دفعها شالكه إلى فريقه السابق بازل.
إمبولو لم يقنع مدرب شالكه حتى الآن، ولذلك لا يشركه أساسيا، ويقول المدرب الأيقونة «الجنرال» أوتمار هيتسفيلد، مدرب بايرن ميونيخ السابق إنه كان من الأفضل للنجم السويسري أن يبقى فى بازل عاما آخر أو أن ينتقل إلى فريق ريد بول لايبزغ، الصاعد للبوندسليغا هذا الموسم، بدلا من الانتقال إلى شالكه.
وبالنسبة لهؤلاء اللاعبين وغيرهم ممن انتقلوا من أنديتهم هذا الصيف فجلسوا على مقاعد البدلاء في فرقهم الجديدة، ربما تتبدل الأحوال فنحن ما زلنا فى بداية الموسم، لكن ربما يقول بعضهم في نهايته «لو كنت أعلم خاتمتي ما كنت بدأت».

الديار









علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

18 دقيقة فصلت ميسي عن الموت

كشفت تقارير جديدة نقلتها صحيفة “ديلي ميل” عن الصحافة البرازيلية، أن 18 دقيقة ك…