Home منوعات باعت هاتفها .. فانتشرت صورها الخاصة على الانترنت

باعت هاتفها .. فانتشرت صورها الخاصة على الانترنت

42 second read
0
0
8




في زمن التكنولوجيا والخصوصية المنتهكة يقع كثير من الناس ضحية للجهل وضحية لأخطاء لا يمكن أن تغتفر .. ومن بين هذه القصص ماحدث مع الفتاة سناء اسم مستعر من تلك المدينة المحافظة التي تقع داخل الجدار وتعد من أكبر مدن الداخل وأكثرها التزاماً .

فقد فوجئ اهالي بأن صور ابنتهم سناء تلك الفتاه المحجبة والملتزمة والخلوقة كما يقولون منتشرة على صفحات الفيس بوك ومواقع الانترنت ويتداولها الشبان الى أن اصبحت حديث الساعة , وقد وقعت الصدمةسناء عندما اكتشفت الامر بينما كانت تتصفح الفيس بوك تفاجئت ان صورها الخاصة موجودة ومنتشرة على الصفحات والمواقع لتصاب بالصدمة , وقد ذكرت سناء ان ما حدث معها لاحقا سببه خطأ ارتكبته هي بنفسها فقد توجهت الى محل بيع وشراء هواتف في بلدة مجاورة وقد باعت هاتفها الخاص بثمن رخيص لانها كانت ترغب بشراء هاتف احدث ولم تنتبه عندها انها نسيت وتركت ذاكرة الهاتف الخارجية موجودة داخل الهاتف وفي هذه الذاكرة وثقت مئات الصور الخاصة بها في كل الاوقات والمناسبات فقد كانت تحب ان تصور نفسها داخل البيت وفي الاعراس وطبعا هذه الصور كانت خاصة بها وليست معروضة للجميع فهي فتاة ملتزمة !

سناء كانت مثل كل فتاة تحب ان تستعرض جمالها وان تتصور السلفي دون ا تهتم بلباسها داخل البيت فهي كانت تتتصور لترضي ذاتها وفي افضل الاحوال لتستعرض جمالها امام قريباتها وصديقاتها , لم تكن سناءتتخيل انها ستكون ضحية لهذا الخطأ وقد ذكرت سناء انها توجهت للمحل الذي باعته الهاتف والذي ذكر لها انه باع الهاتف لشاب منذ مده ولا يعرف عنه شيء !!

وقد تبين ان الشاب الذي اشترى الهاتف استغل ما وجده بطريقة قذره وبدأ ينشر هذه الصور ويوزعها على اصدقائه .

سناء اليوم ما زالت تعاني مما اصابها وتحاول ان ترمم سمعتها من جديد فهي تقول” للاسف السنة الناس لا ترحم ”

سناء وجهت نداء لكل الفتيات وقالت تعلموا من خطئي واجعلوني لكم درس انتبهوا فخطأ بسيط قد يلحق بكم كارثه والسمعة لا يمكن ان تعوض !!

عمان نيوز







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.