Home منوعات بالفيديو ..البشير : انا ابن مزارعين وانا محتاج لدخل أضافي لان مرتب الحكومة لا يكفي وحده ..افضل اساتذتي كان من الحزب الشيوعي

بالفيديو ..البشير : انا ابن مزارعين وانا محتاج لدخل أضافي لان مرتب الحكومة لا يكفي وحده ..افضل اساتذتي كان من الحزب الشيوعي

47 second read
0
0
9




لدينا مشكلة في استضافة الرؤساء للمشاركة في الحوار الوطني ، لهذا اعتذرنا لعدد من الرؤساء .. بسبب بيعنا الفلل الرئاسية ..
– السودان في الفترة الاخيرة حدثت به طفره لا يمكن ان يتم انكارها .. و عندما دخلت اموال بالبلاد من البترول والاستثمار رفعت الاقتصاد .. ونقول ان هنالك اعداد كبيرة خرجت من دائرة الفقر ..
– الدولة توسعت في الخدمات نحن عندما كنا طلاب كان هنالك وزير للتربية والتعليم والبلاد بها (10) مدارس فقط ..
– الحكم المحلي الآن هو الذي يقدم الخدمة للمواطن ..
– نحن دولة فقيرة .. وعندما استلمت الانقاذ الحكم كنا من ضمن افقر خمسة دول في العالم ..
– نحن في ظل الحرب والحصار طرحنا مشروعات تهم المواطن ونحن نسير في اتجاه الزامية التعليم ..
– تعميم التامين الصحي ومجانية الطواري و غسيل الكلى والسرطان وعلاج الاطفال دون الخامسة مجانا ..
– نعمل على القضاء على العطش .. ولدينا برامج للقضاء على الفقر ..
– يكفي اننا بعد ان توافقنا في الحوار ان هنالك 15 حزب طلبوا التوقيع على الوثيقة ولن نغلق الباب وهذا حق لكل سوداني ان يشارك ولا زالت اللجنة القومية لديها وثيقة تعتمد عليها في وضع الدستور وبنقول ان الفرصة موجودة حتى الان للاتفاق علي الدستور ..
– البلد الآن تطور اقتصادها والدليل على ذلك وجود المباني الفخمة العالية والعربات الفارهة بالمدن ..
– لدينا مشروع لمناهضة الفقر .. ومشروع التمويل الاصغر ..
– قمت بهجمة على المصارف وقلنا لهم ان مصارفنا غير اسلامية ليس لانها ربوية ولكن الاصل في الاسلام تفتيت الثروة حتي لا تكون في يد جهات معينة .. والان التمويل متاح للانسان الراسمالي كمثال اذا اراد حسين خوجلي تمويل لصحيفته يقوم برهن منزله او عقار ويتم منحه الأموال وهذا لا يهمنا .. ولكن يهمنا الفقير اين نصيبه من المال المكدس في المصارف ..
– اشترطنا ان يقوم كل مصرف بصرف 12% من امواله للتمويل الاصغر ..
– الحوار المجتمعي افردنا فيه مساحة للمغتربين و سيتم تحويل جهاز المغتربين لمفوضية لربطهم بالبلد و قضاياها وكيف يكون لديهم دور في اقتصاد البلد والسودان صرف عليهم حتى وصلوا لما هم عليه الان .. حتى الذين لديهم جوازات اجنبية تعمل لهم بطاقات حتى لا يتم سؤالهم عن تاشيرة في حالة عودتهم لبلادهم ..
– ياسر عرمان رجل تربطني به صلة قرابة وهو يعتبر نفسه انه ممكن ان يركب في سرج قرنق وهو يريد ان ينفذ برنامج مشروع السودان الجديد .. ولكن هذا حلم نقول له ( الواطه تكون صبحت ) ..
– افضل اساتذتي كان من الحزب الشيوعي وكنت احفظ اناشيد الشيوعيين ومعظم أصدقائي اصبحوا شيوعين وكنت استمتع بالحديث مع ابراهيم نقد وعند جلوسي معه اشعر بانني مع استاذ اتعلم منه وكنت احبه جدا .. والتقيت بفاطمة محمد ابراهيم مرة واحدة في القطينة وقمت من مكاني وسلمت عليها وقامت باحتضاني وبكت .. والخلاف السياسي لا يؤثر علي علاقتي بهم .. الترابي هو شيخنا واختلفنا معه ولا ننكر فضله ومنذ ان افترقنا مع شيخ حسن كنت ادعوا له ربنا يغفر له ويرزقه حسن الخاتمة .. وقابلته بعد اختلافنا بواجب عزاء وذهبت له وسلمت عليه وقلت له : يا شيخنا واستعجب من كانوا حوله .. والحمد لله في الفترة الاخيرة تقابلنا كثيرا وخاصة في فترة الحوار وسمعت منه شخصيا بدعوته للتوحد مع اخوانا قبل يترك الدنيا وكان يوصي ناسه في الشعبي بذلك ..
– بالنسبة لمزرعتي انا ابن مزارعين وانا محتاج لدخل اضافي لان مرتب الحكومة لا يكفي وحده والزراعة يستفيد منها الطير والانسان والحيوان ..
– الاشخاص الذين غادروا الحكومة ليس لان قدراتهم ضعيفة ولكن لنتيح فرصة للاخرين ومن الذين قاموا معنا بالثورة تبقى منهم خمسة اشخاص فقط.
– الان الفرصة للشباب وقد نجحوا ولا بد من تجديد الدماء وربنا يمد في ايام من تبقوا من الخمسة وبعد فترة لن تجد منهم احد .. وكعادة اهل السودان عند الموت الناس يتناسون المساوي ويقول المثل ان شاء الله يوم شكرك ما يجي ..
– وثيقة الحوار طرحها الشعب السوداني وقلنا الحوار لكل الناس الا من رفض

https://www.youtube.com/watch?v=o1q8XeMWCbc







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.