Home منوعات فجر السعيد في الخرطوم ؟! بعد كل هذه الشتائم للسودان ؟

فجر السعيد في الخرطوم ؟! بعد كل هذه الشتائم للسودان ؟

45 second read
2
0
11




تداولت عدد من صفحات شبكات التواصل الاجتماعي خبراً ، يفيد بنية الحكومة السودانية استقبال الإعلامية الكويتية التي أهانت السودان والشعب السوداني ” فجر السعيد ” ضمن وفد إعلامي كويتي .

وكانت الاعلامية الكويتية في وقت ماضي قد وصفت السودان بأبشع العبارات و قامت بإهانة السودانيين بعدد من المنابر .

احتجاج وغضب من فجر السعيد

وقابل رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا الخبر باستهجان شديد.

 

و دعوا الحكومة السودانية برفض دخولها للأراضي السوداني او سيقومون هم بطردها من البلاد حال وصولها .

[jetpack-related-posts]

وتسائل الدكتور يوسف الكودة زعيم حزب الوسط الاسلامي ، قائلا : هل صحيح أن فجر السعيد الكويتية ستكون في الخرطوم بعد أيام ضمن وفد كويتي، والسلطات ستسمح بذلك ، رغم أنف الشعب السوداني?!!!!!!

 

يمكنكم قراءة المواضيع التالية ايضاً :

 

 

الطيبة المتناهية والبساطة التي يتحلى بهما الشعب السوداني جعلته غير آبه للحديث عن مجده وعنفوانه، وهذا إن دل على شيء يدل على أنه أرقى شعوب الأرض كما وصفه المستعمر الإنجليزي الذي حكم هذا الشعب قرابة السبعين عاماً.
وفي هذه المساحة سأحدثكم عن نساء السودان وبسالتهن، نساؤه فقط ناهيكم عن رجاله وتاريخه وحضارته.
بهذه الكلمات ابتدرت الممثلة القديرة بلقيس عوض حديثها لـ (آخر لحظة) والذي جاء رداً على الإعلامية الكويتية فجر السعيد.
بلقيس عبّرت عن عشقها الذي وصفته بالخاص للسودان وشعبه.

وأضافت قائلة: من هي فجر السعيد والعالم أجمع يتحدث عن كليوباترا ويعتبرها مثالاً يحتذى به في شجاعة المرأة، ولكننا لا نوثق لعظمائنا.
وعندنا مثل الملكة أماني شخيتو التي ردت على ملك الرومان عندما أبرقها بنيته في

احتلال السودان فقالت له (يا قرصان لن تطأ أرض السودان.

وإذا كنتم أنتم قراصنة البحر..

فنحن ملوك الأرض) وجهزت جيشاً عرمرم وذهبت به إلى أسوان وأمرت الجيش ألا يقتل قسطنطين قائد الجيش اليوناني وطالبت به حياً.

وتضيف بلقيس غاضبة في ختام حديثها: بلد مثل السودان وطأ أرضها الصحابي الجليل ابن أبي السرح.

وبنى بها مسجد ووصف رجالها بأنهم رماة الحدق لمهارتهم في رمي القوس.

كيف للسعيد أن تجهلها وكيف تجهل شعبها

رابط دائم للخبر : فجر السعيد في الخرطوم ؟! بعد كل هذه الشتائم للسودان ؟

 







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

2 تعليقان

  1. غير معروف

    2016-09-30 at 12:53 م

    والله انا اري بان يسمح لها بالدخول لنثبت لها اننا شعب راقى وشعب طيب ولترى ذلك وتعيشه حقيقة بام عينها

    Reply

  2. غير معروف

    2016-09-30 at 1:59 م

    عندما قالت ف ألم حاوله الانقلابيه الفاشله لاردوغان ثمن كفنك علي فرد عليها الأسد ان شاهدا لا يكفون باموال العاهرات فنحن نقول لك ان ارض السودان لن تطا قدميك عليها بعارك

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.