الرئيسية منوعات الأمم المتحدة ترحب بالإفراج عن 21 طفلا في السودان

الأمم المتحدة ترحب بالإفراج عن 21 طفلا في السودان

6 ثواني قراءة
0
0
0




رحبت الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة، ليلى زروقي، بإفراج السلطات السودانية عن 21 طفلاً كان قد تم اعتقالهم لارتباطهم بجماعات مسلحة.

وكان قد تم القبض على هؤلاء الصبية أثناء عمليات عسكرية في دارفور وتم اعتقالهم في الخرطوم، بعضهم منذ أبريل 2015. وقد التقت الممثلة الخاصة بهؤلاء الأطفال في مارس 2016 ودعت إلى إطلاق سراحهم.

وبمناسبة الإفراج عنهم قالت ليلى زروقي:”يسرني أن أرى أن هؤلاء الأطفال سوف يتلقون مساعدات من خلال برنامج إعادة الإدماج، وأنهم نالوا أيضاً عفواً رئاسياً”. وأضافت قائلة: إن “هذا سيسمح بإعادة شمل هؤلاء الصبية مع عائلاتهم في أقرب وقت ممكن”.

وكان السودان وقع مع الأمم المتحدة في مارس على خطة عمل لإنهاء ومنع تجنيد واستخدام قوات الأمن الوطنية للأطفال. وخطة العمل هذه، التي تعد علامة فارقة في حملة “أطفال وليسوا جنوداً”، تحدد تفاصيل التدابير الرامية إلى وضع حد لتجنيد القاصرين ومنعه، بما في ذلك تعزيز آليات التحقق من السن وضمان المساءلة لمن يجندون الأطفال.

وقالت الممثلة الخاصة، إنه “عندما وقع المسؤولون السودانيون على خطة العمل أعربوا عن عزمهم التصرف بشكل سريع، ويسرني الآن أن أرى هذه النتائج”.

وأضافت بأن “هذا الإفراج هو نتاج التعاون الجيد بين حكومة السودان والأمم المتحدة في ذلك البلد وهما يعملان معاً من أجل حماية الأطفال. وإنني أتطلع إلى دعم جهودهم في تنفيذ خطة العمل وضمان التعامل مع الأطفال الذين يتم احتجازهم في المستقبل لهذه الأسباب بصفتهم ضحايا في المقام الأول، مع اعتبار إجراء الاحتجاز ملجأً أخيراً ولأقصر فترة من الزمن”.

الوطن







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

ماذا فعل رونالدو مع الطفل السوري ضحية داعش؟

أكمل البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي ريال مدريد الإسباني، معروفه وقال لصحيفة “…