الرئيسية منوعات تقرير سري يكشف انتهاكات «سلفا كير» في جوبا

تقرير سري يكشف انتهاكات «سلفا كير» في جوبا

6 ثواني قراءة
0
0
0




الأمم المتحدة تتّهم سلفا كير بارتكاب انتهاكات
نيويورك: فرانس برس
اتهمت الأمم المتحدة في تقرير أمس الجمعة، القيادة العليا لجيش جنوب السودان بارتكاب انتهاكات بموافقة الرئيس سلفا كير خلال المواجهات التي جرت يوليو الماضي في جوبا بين القوات الحكومية وأنصار النائب السابق لرئيس جنوب السودان رياك مشار، وأفاد التقرير بأن الممارسات غير المسبوقة التي رافقت هذه المعارك من أعمال نهب وعنف وجرائم اغتصاب جماعي لعاملات في منظمات دولية لم يرتكبها جنود متمردون فقط، وذكر التقرير السري أن حجم الأعمال القتالية التي جرت بمشاركة مروحيات من طراز «أم آي 24» ووحدات مدرعة «يدفع إلى الاستنتاج أن هذه المعارك جرت بقيادة أعلى مستويات بنى قيادة الجيش الشعبي لتحرير السودان»، وأضاف خبراء الأمم المتحدة أن الرئيس سلفا كير ورئيس أركان الجيش الموالي له بول مالونغ هما الشخصان «الوحيدان اللذان يتمتعان بسلطة نشر (مروحيات) من طراز أم آي 24».
وكان عشرات العسكريين هاجموا يوليو الماضي، مقراً سكنياً بالقرب من قاعدة للأمم المتحدة. وتعرض عدد كبير من الموظفات الأجنبيات للاغتصاب، بينما قُتل صحَفي من جنوب السودان.
وفي مواجهة درجة العنف والعدد الكبير للجنود المتورطين وحجم عمليات النهب، قال الخبراء إنهم «توصلوا إلى أن هذا الهجوم كان منسقاً ولا يمكن اعتباره من أعمال العنف أو السرقة العرضية»، وواجه الجيش النظامي لجنوب السودان بين الثامن و11 من يوليو الماضي في جوبا المتمردين السابقين بقيادة رياك مشار في معارك اُستخدمت فيها الأسلحة الثقيلة وأسفرت عن سقوط 300 قتيل على الأقل ودفعت أكثر من 60 ألف شخص إلى الفرار. وكان مشار اضطر للهرب من البلاد مع مئات من أنصاره لينتقل إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية المجاورة ثم الى السودان. وعيّن تعبان دينق نائباً لرئيس جنوب السودان خلفاً له.
وأحصت الأمم المتحدة أكثر من 300 حادث عنف جنسي ارتكبه خصوصاً جنود موالون في جوبا ضد فتيات ونساء وهن يهربن من المدينة.

التيار







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

للمرة الثانية على التوالي.. سوداني نجم كأس دبي العالمية

حقق السوداني نادر تيراب إنجازا جديدا، وذلك إثر فوزه للعام الثاني على التوالي بلقب الرجل ال…