الرئيسية منوعات أمر بإطلاق محتجزي “قوز دنقو” القصر البشير يعلن عفواً عن كل من يضع السلاح

أمر بإطلاق محتجزي “قوز دنقو” القصر البشير يعلن عفواً عن كل من يضع السلاح

6 ثواني قراءة
0
0
1




توعد الرئيس عمر البشير الحركات المسلحة التي ترفض إلقاء السلاح بتلقينهم درساً لن ينسوه، وأعلن إطلاق سراح الأطفال الذين تم القبض عليهم مع متمردي “حركة العدل والمساواة” في معركة “قوز دنقو” فورًا وتحويلهم إلى دور الرعاية الاجتماعية لتأهيلهم ، مؤكداً أنهم سيطلقون سراح كل الأسرى في وقت لاحق معلناً العفو العام عن كل من وضع السلاح وأتى مسالماً.
وشارك في احتفالات بمدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور بمناسبة انتهاء اجل السلطة الاقليمية لدارفور حسب وثيقة الدوحة كل من أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد، والرئيس التشادي إدريس دبي، ورئيس إفريقيا الوسطى، فوستان اكانج.
وقال البشير خلال مخاطبته حشداً جماهيرياً بمدينة الفاشر أمس بمناسبة انتهاء تنفيذ بنود اتفاقية الدوحة لسلام دارفور، إن الاحتفال بإنفاذ بنود وثيقة الدوحة يأتي لتأكيد الالتزام بكل المواثيق، مشيراً إلى أن انتهاء أمد السلطة الإقليمية لدارفور لا يعني توقف المشروعات التنموية، وقال “إن الذين يقاتلون في ليبيا إلى جانب حفتر أو الذين في جنوب السودان إن أرادوا السلام، فنحن أهل للسلام، وإن أرادوا القتال فسنلقنهم درساً لن ينسوه في الحدود”.
وقدم البشيير شكره لدولة قطر، وأشاد بصبرهم على المفاوضات التي أمتدت ثلاث سنوات، وقال “خلال الثلاث سنوات في ناس عرسوا وولدوا وسموا أولادهم حمد وموزة”. وقدم البشير شكره للرئيس التشادي وقال: “كانت بيناتنا شخشخة، لكننا تصالحنا برانا وما خش بينا وسيط”، مشيراً إلى أن القوات السودانية التشادية المشتركة ضربت أروع الأمثال للدول التي تدرس التجربة.
وتعهّد البشير بمواصلة التنمية وإعادة الإعمار في دارفور أفضل مما كانت عليه، وأعلن عن انطلاق مشروع مستقبل دارفور الأخضر لإعادة الغطاء النباتي وإنشاء مشروعات الري المحوري وإحياء قيم التسامح الاجتماعي.

الصيحة







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

بالفيديو.. أستاذ عراقي يؤكد “2+2=5” والنتيجة ولا أروع!

iفي فيديو ولا أروع ببساطته، وعفويته، دخل معلم عراقي إلى الصف الخامس في المدرسة التي يديرها…