الرئيسية منوعات فتح باب الهجرة والتوظيف في كندا 2017/2016 هذه التخصصات المطلوبة وطريقة التقديم

فتح باب الهجرة والتوظيف في كندا 2017/2016 هذه التخصصات المطلوبة وطريقة التقديم

9 ثواني قراءة
0
0
3




بعد فتح التقديم والهجرة لكندا للعام 2016/2017 اليكم التفاصيل التالية

حلم الهجرة يعد أكبر حلم لدي الشباب المصري الذي يمني الأنفس بالحصول علي فرصة للعمل بالخارج بدول الغرب، وذلك لعدة أمور كثيرة، وأهمها هو البطالة التي تشهدها مصر منذ زمن بعيد وعدم توافر الوظائف الحكومية، أضافه إلي القبض بالعملة الصعبة في ظل انخفاض أسعار الجنيه المصري أمام جميع العملات الأجنبية.
هذا وقد أعلنت كندا عن فتح باب الهجرة 2016\ 2017 وذلك في عدد من المدن الكندية مثل مدينتي موردن وكيبيك وغيرها من المدن الأخري، حيث أعلنت كل مدينة عن حاجتها لبعض التخصصات والتي نبرزها لكم الآن بالتفاصيل.
الوظائف والتخصصات المطلوبة بمدينة موردن الكندية
أعلنت مدينة موردن ” Morden ” الكندية عن حاجتها لبعض الوظائف من أصحاب الأيدي العاملة الماهرة، دون شروط عقد العمل ، ووضعت شرطا يسيرا علي المتقدمين وهو النجاح في المستوي الخامس في امتحان اللغة الإنجليزية “إيلتس”.
http://www.mordenimmigration.com/
الوظائف المطلوبة بمدينة كيبيك الكندية
أعلنت مدينة كيبيك ” Quebec ” والتي تعد أكبر المقاطعات الكندية عن حاجتها للكثير من الوظائف في جميع التخصصات، ولم تقم مدينة كيبيك بتحديد وظائف محددة.
الوظائف المطلوبة بمدينة مانيوتبا الكندية
أعلنت مدينة مانيوتبا الكندية عن حاجتها للكثير من التخصصات المختلفة وهي:
• تخصص ميكانيكا السيارات.
• تصليح الكاوتش.
• متخصصين في صناعة الملابس.
• طباخين.
• عمال خياطة.
خطوات التقدم للهجرة الكندية للكيبك
1. التقدم لحكومة مدينة كيبيك للحصول علي شهادة الترشيح التي تقدم للحكومة الفيدرالية.
2. قبول طلبات الراغبين في الهجرة ترجع لعدة تقييمات من الحكومة الكندية، مثل المستوي التعليمي والسن ومجال التدريب وإيجاده اللغة.
تسجيل التقدم للهجرة الكندية إلكترونيا
وعلي من يرغب في التقدم والتسجيل للهجرة الكندية الدخول عبر هذا الموقع الإلكتروني من التسجيل في برنامج الهجرة الكندية 2017، نتمنى للجميع التوفيق وتحقيق حلم الهجرة

اعداد : فريق تحرير كندا اليوم







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

ملتقط «سيلفي» يقاضي فيسبوك

لجأ شاب سوري لاجئ إلى مقاضاة شركة «فيسبوك»، وذلك لعدم اتخاذها أي إجراءات لوقف نشر تعليقات …