Home منوعات هآرتس: إسرائيل تتوسط لدى الغرب لمساعدة السودان

هآرتس: إسرائيل تتوسط لدى الغرب لمساعدة السودان

5 second read
0
0
0




كشفت صحيفة “هآرتس” نقلا عن مصادر دبلوماسية إسرائيلية أن تل أبيب توجهت للإدارة الأمريكية ولحكومات دول أخرى بطلب لتحسين علاقاتها مع السودان وإبداء بوادر حسن النية تجاهها، على خلفية قطع الخرطوم علاقاتها مع إيران.
وقالت الصحيفة إن نائب وزير الخارجية الامريكي للشؤون السياسية، توم شانون زار إسرائيل الأسبوع الماضي وأجرى سلسلة مباحثات مع مسئولين إسرائيليين بينهم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ورئيس الشعبة السياسية آلون أوشبيز، ومدير عام الخارجية الإسرائيلية دوري جولد.
وبحسب “هآرتس” فإن جزا كبيرا من محادثات شانون مع مسئولي الخارجية الإسرائيلية تركزت حول إفريقيا، التي كثفت إسرائيل نشاطها الدبلوماسي فيها خلال العام الماضي.
وأشارت المصادر إلى أن مسئولي الخارجية الإسرائيلية أكدوا لنائب وزير الخارجية الامريكي للشؤون السياسية الحاجة لتحسين العلاقات بين الولايات المتحدة والسودان.
يعتقدون في وزارة الخارجية الإسرائيلية أن الحكومة السودانية قطعت قبل نحو عام علاقاتها مع إيران، ما أدى إلى وقف تدفق السلاح من السودان لقطاع غزة، وأن السودانيين حرصوا على التقارب لمحور الدول السنية وعلى رأسها السعودية.
كانت إحدى الرسائل التي نقلها الإسرائيليون لشانون أنه من الخطأ تجاهل الخطوات الإيجابية التي اتخذتها السوادن، وأن إيماءات أمريكية تجاه النظام في الخرطوم يمكن أن تساعد.
إحدى الخطوات التي طالبت بها حكومة الخرطوم في الفترة الأخيرة أن تخرجها الولايات المتحدة من قائمة الدول الداعمة للإرهاب.
وأكد المسئولون الإسرائيليون للأمريكان أنهم يفهمون أن الولايات المتحدة لن تنهي المقاطعة التي تفرضها على الرئيس السوداني عمر البشير، لكنهم قالوا إن تعزيز الحوار الأمريكي مع عناصر أخرى بحكومة السودان سوف يمثل خطوة إيجابية.
يشار إلى أن مذكرة توقيف دولية صدرت بحق الرئيس السوداني عمر البشير عام 2009 بعدما أدانته محكم العدل العليا في لاهاي بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في إقليم دارفور غرب السودان.
وبشكل مواز للاتصالات الإسرائيلية بشأن السودان مع الإدارة الأمريكية، أجرت إسرائيل العام الماضي- وفقا لـ”هآرتس”- محادثات مماثلة مع كل من فرنسا وإيطاليا ودول أوروبية أخرى.
وقال مسئول دبلوماسي كبير في تل أبيب إن دبلوماسيين إسرائيليين طالبوا من نظرائهم الأوربيين مساعدة السودان في مواجهة دينها الخارجي الهائل، الذي يصل لقرابة 50 مليار دولار، وكذا التفكير في إلغاء جزء من الديون، مثلما فعلت أوروبا مع دول أخرى في العالم واجهت أوضاع اقتصادية سيئة.

أوضحت إسرائيل أن انهيار السودان اقتصاديا من شأنه أن يؤدي لمزيد من زعزعة الاستقرار في هذا الجزء من إفريقيا وتزايد قوى التنظيمات الإرهابية هناك.

بي بي سي العربية




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

7 عبارات تخدعين بها نفسك!

أحيانًا تصبح أفكارك عن نفسك معتقدات تسيّر حياتك، وأفكارك هذه قد تكون شيئًا إيجابيًا، كالاع…