Home منوعات بينها مسؤوليته عن (27) مليون جنيه بدء محاكمة محمد حاتم في ثلاثة بلاغات تتعلق بالمال العام

بينها مسؤوليته عن (27) مليون جنيه بدء محاكمة محمد حاتم في ثلاثة بلاغات تتعلق بالمال العام

42 second read
0
0
0




شرعت محكمة المال العام في محاكمة “محمد حاتم سليمان” مدير الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون السابق، نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم أمس، وقامت بتلاوة صحيفة الاتهام. وقدم وكيل نيابة المال العام أبو قراط عبد الله ثلاثة بلاغات في مواجهة المتهم، شملت مخالفات في عقودات مبرمة.
وقال أبو قراط خلال تلاوته صحيفة الاتهام إنهم وبموجب تقرير صحافي نشر بجريدة “السوداني” باسم الطاهر ساتي أفاد بأنه توجد مخالفات بالتلفزيون القومي، ووجه رئيس النيابة بفتح إجراءات والاستيثاق من ما رود في الصحيفة وتمت مخاطبة المراجع القومي لانتداب مراجع قانوني لمراجعة التلفزيون، لافتاً إلى أن المراجع راشد أحمد، كبير المراجعين، قام بمد النيابة بـ(8) تقارير منفصلة. ووجهت النيابة بعمل إجراءات لكل تقرير وتم فتح (8) يوميات تحرٍّ وفي مرحلة لاحقة صدر قرار بشطب (5) إجراءات وتحريك إجراءات لبقية البلاغات بموجبها تم فتح إجراءات أولية، مشيراً إلى أن البلاغ الأول تحدث عن صرف مبلغ (4,503) مليون جنيه دون مستندات، فضلاً عن مسؤولية محمد حاتم عن حساب مصرفي في بنك أمدرمان الوطني ورد فيه مبلغ (5) ملايين جنيه كأمانات باسم مشروع التدريب الاستراتيجي الإعلامي سُحب منها (4,503,000). ولفت المتحري إلى أن جملة حركة الحساب بلغت (27,58,242) جنيهاً مليوناً ولم يجد المراجع المستندات التي تؤيد حركة الحساب. فيما شمل البلاغ الثاني عقد بين التلفزيون وشركة “اد فايزر” ووجد المراجع (8) عقود بلغت جملة التعاقدات فيها مبلغ (1,771,469) تمت دون اتباع إجراءات قانونية منصوص عليها حسب قانون الشراء والتعاقد. بينما تلخص البلاغ الثالث في إبرام عقود مختلفة مع شركة “نازو للدعاية والإعلان” وتم بموجبها منح مساحة إعلانية بموجب عقد مكتوب.
وأقر المتهم أمام المحكمة بأقواله الواردة في يومية التحري. ولفت المتحري إلى أن المتهم في جميع البلاغات رفض الإدلاء بأقواله كما رفض الإفراج عنه بالضمانة وطالب بإحالته للمحكمة، واستناداً على ذلك وجهت المحكمة تهماً من قانون لائحة الإجراءات المالية والمحاسبية ومخالفات في قانون الشراء والتعاقد والتخلص من الفائض.

الصيحة







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.