Home منوعات فيديو …مضيفة تدخل في نوبة ضحك أثناء شرح تعليمات السلامة للركاب

فيديو …مضيفة تدخل في نوبة ضحك أثناء شرح تعليمات السلامة للركاب

4 second read
0
0
1




شرح تعليمات الأمن والسلامة على متن الطائرة هو أمر غاية في الأهمية، يقوم به أحد أعضاء طاقم الطائرة من المضيفين الجويين، بحيث يعطون تعليمات للركاب توضح كيفية التصرف في حالات الطوارئ، وإذا ما تعرضت الطائرة لأي خطر، سواء في الجو أو على الأرض، كما توضح كيفية استخدام أجهزة ومعدات الطوارئ.

ودائمًا ما يتميز ذلك الموقف بالجدية، فالركاب يعيرون انتباههم أثناء شرح تلك التعليمات، تحسبًا لوقوع أي خطر على متن الطائرة، كما تتميز المضيفات بالجدية والحزم أثناء إعطاء التعليمات، ولكن ما حدث على متن طائرة أيروفلوت الروسية كان شيئًا مختلفًا.

أثناء قيام إحدى المضيفات على متن الطائرة بشرح تلك التعليمات للركاب الذين كانوا يضمون عددًا من مشجعي أحد نوادي كرة القدم، لم تتمالك المضيفة نفسها وانفجرت في الضحك أثناء شرح التعليمات، حسب ما ذكر موقع «ديلي ميل».

وفي مقطع فيديو لتلك الواقعة، ظهرت المضيفة وهي تحاول شرح تعليمات الأمن للركاب، بينما كان بعض الركاب يمزحون ويهتفون، وهو الأمر الذي شتت ذهن وتركيز المضيفة، فأخذت في الضحك ولم تستطع أن توقف نفسها عن ذلك، فبدأ الركاب في التصفيق لها.

بينما استمرت المضيفة في الضحك واضعة يديها على وجهها، في محاولة لتهدئة نفسها، وحاولت بعدها استكمال شرح التعليمات، لكنها لم تستطع أن تستعيد تركيزها ولم تستطع أن تتوقف عن الضحك، وسط ضحك وابتهاج الركاب بما يحدث.

وحاولت المضيفة أن تُكمل شرح التعليمات وهي تضع يدها على فمها، كي لا تضحك، حتى انتهت من مهمتها وانصرفت.

ونشر أحد الركاب مقطع الفيديو على الإنترنت، وانتشر بين المستخدمين بشكل كبير، حيث شاركه مليون مستخدم.

وانتقد الكثير من المستخدمين عدم أخذ ذلك الموقف على محمل الجد، وتحويله لموقف مضحك.

فقد علق أحد المستخدمين: «المضيفة تقوم بإجراء أمني مهم، لن يكون الأمر مضحكًا إذا فقدت الطائرة الأكسجين ومات جميع من عليها».

كما علّق آخر: «إذا تعرضت الطائرة لأي حالة طوارئ، فلن يعرف أولئك الأشخاص كيف يتصرفون، فتلك خطوة مهمة».





علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

7 عبارات تخدعين بها نفسك!

أحيانًا تصبح أفكارك عن نفسك معتقدات تسيّر حياتك، وأفكارك هذه قد تكون شيئًا إيجابيًا، كالاع…