Home منوعات البشير يواصل تحديه للجنائية ويطلب تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة

البشير يواصل تحديه للجنائية ويطلب تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة

42 second read
0
0
0




كثيرة هي المرات التى تحدى فيها الرئيس السودانى عمر البشير لقرار المحكمة الجنائية الدولية، وكانت اخرها اليوم الخميس, عندما تقدم البشير بطلب للحصول على تأشيرة دخول الى الولايات المتحدة لحضور الاجتماعات المقبلة للجمعية العامة للامم المتحدة.
تقدم الرئيس السوداني عمر البشير ، بطلب للحصول على تأشيرة دخول الى الولايات المتحدة لحضور الاجتماعات المقبلة للجمعية العامة للامم المتحدة.
وقال سكريتيره الصحافي ابي عز الدين: “نعم، تقدم الرئيس البشير واعضاء وفده بطلب تأشيرة للولايات المتحدة، لحضور اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة”.
وقال السكرتير الصحفي للرئيس السودامي آبي عزالدين، «نعم الرئيس البشير وأعضاء وفده تقدموا بطلب تأشيرة للولايات المتحدة لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة», وفق فرانس برس.
وحال حصول الرئيس البشير على تأشيرة دخول الى امريكا، ستكون هذه أول زيارة له للولايات المتحدة منذ أن أصدرت المحكمة الجنائية الدولية في حقه مذكرة توقيف دولية, بسبب اتهامات تتعلق بإبادة جماعية في إقليم دارفور.
وأكد وزير الدولة بالخارجية السودانية كمال إسماعيل، على حق السودان في إرسال وفد للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وقال إسماعيل للصحفيين، «يجوز لأية دولة حضور نشاط الأمم المتحدة في أي مكان، وفي حال رفضت الدولة المستضيفة لمقر الأمم المتحدة منح تأشيرات لوفد الدولة المعينة، تكون قد أخلت بالتزاماتها القانونية».
وكان البشير قد تقدم في عام 2014، بطلب تأشيرة لحضور اجتماعات الجمعية العامة التي عقدت في سبتمبر/ أيلول من العام نفسه، لكن السلطات الأمريكية رفضت طلب التأشيرة.
ودأبت الولايات المتحدة على إدانة السماح للرئيس السوداني بزيارة دول أخرى، رغم مذكرة التوقيف الصادرة بحقه. وفي هذا الإطار أدانت أواخر الأسبوع الماضي مشاركة البشير في مراسم أداء الرئيس الأوغندي يوري موسيفني، القسم الدستوري في كمبالا.
ونظريا من حق دولة مثل أوغندا موقعة على ميثاق المحكمة الجنائية الدولية، اعتقال المطلوب للمحكمة عند دخوله أراضيها. لكن القسم الأكبر من الدول الأفريقية ترفض القيام بذلك.

المصدر: العالم اليوم







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.