الرئيسية منوعات علماء النفس والاجتماع«الختان»: جهل وقتل للبراءة

علماء النفس والاجتماع«الختان»: جهل وقتل للبراءة

6 ثواني قراءة
0
0
0




قالت الدكتورة سامية خضر صالح، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، إن الختان عادة أفريقيا وليس لها علاقة بالدين وجميع الاحاديث الدينية عنها مطعون فى صحتها، والدليل أن السعودية ودول عربية اخري لايوجد بها ختان ، وفى مصر منتشر فى الاوساط الريفية والصعيد، بينما ينخفض فى الحضر إلى حد كبير. وأضافت لـ»المصري اليوم»، أن المرأة التى تقبل على الختان مرتان سواء بالاجبار وهى طفلة أو فى صغرها هو قتل كامل لأنوثتها وبراءتها، ويعد كارثة ضد ادامية الانثي وهذا نابع من الجهل والامية وانعدام الثقافة». وأوضحت «أن عادة الختان توحشت فى السنوات الاخيرة مع بداية حكم الإخوان والجماعات السلفية التى دعت إلي هذه العادة مجددا باسم العفة والطهارة ، تحت شعار «الختان مرة واحد لا يكفى».
وكشفت عن وجود قصور من جانب المؤسسات والهئيات المعنية بمناهضة الختان لكونها تروج لحملاتها فى ايام معينة تم تتوقف فجأة ولا تنظم حملات وقوافل توعية سوي فى اليوم العالمى لمناهضة الختان، وتنسي باقي العام. وتابعت:» الختان أحد أسباب تدمير الاسرة لانه يسبب برودا جنسيا لدي المرأة ويؤدى إلى الطلاق». وقال الدكتور فتحي الشرقاوي أستاذ ورئيس قسم علم النفس بجامعة عين شمس، إن الختان جريمة ترتكب فى حق المرأة تحت شعار ما يسمى بالعفة والحفاظ على الشرف، حيث يتم التضحية بجزء من الجسم بغض النظر عن نفعه بسبب العادات والتقاليد ، مضيفا أن المجتمع الذى يري شرف البنت فى ستر جزء من الجسم وقطع عضو بعملية جراحية هو مجتمع متخلف.
وأضاف: «للأسف المجتمع والاهل يستسهلون فى التربية بالحفاظ على شرف البنت بقطع أعضاءها ، وبدلا من بذل مجهود أكبر فى تعليم الاخلاقيات والقيم الانسانية قطعوا أعضاء الانثى.

المصري اليوم







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

نظامي يبتز أسرة سودانية رفضت تزويجه ابنتها ..ويهددهم بشيخ تشادي و نشر صورها في الأنترنت

شرعت محكمة بحري وسط في محاكمة نظامي متهم بابتزاز أسرة بصورة فوتوغرافية التقطها مع ابنتهم ا…