Home منوعات سعوديون يغردون عن الهيكلة الجديدة و#هيئة_الترفيه: “يا رب سينما”

سعوديون يغردون عن الهيكلة الجديدة و#هيئة_الترفيه: “يا رب سينما”

4 second read
0
0
0




انشغل السعوديون بشكل كبير في الـ24 ساعة الماضية بالتغييرات الوزارية الجديدة والهيئات الجديدة التي تم تأسيسها، وتم نقاش هذه التغييرات في أكثر من 1.1 مليون تغريدة، من خلال أكثر من عشرة وسوم ظهرت على موقع “تويتر” منذ إعلان الهيكلة الجديدة مساء أمس السبت.
وظهر وسم “#أوامر_ملكية” في أكثر من 574 ألف تغريدة، بينما ظهر وسم “#الهيئة_العامة” في نحو 92 ألف تغريدة، وظهر وسم “#وزير_الصحة” في نحو 38 الف تغريدة، ووسم “#وزير_التجارة” في نحو 19 ألفا، فيما ظهر وسم “#خالد_الفالح” في أكثر من 18 ألفا، كما ظهر وسم “#شكرا_علي_النعيمي” الذي وجه لشكر وزير البترول والثروة المعدنية السابق في أكثر من 22 ألف تغريدة.

بيد أن النقاش الأكثر سخونة كان في وسم “#هيئة_الترفيه” الذي ظهر في أكثر من 348 ألف تغريدة في أقل من 24 ساعة، وفيه أبدى المغردون تفاؤلهم بالهيئة الجديدة، مركزين على أن هدفهم الأول هو السماح بفتح دور سينما في البلاد. وشدد الدبلوماسي أسامة أحمد نقلي ‏على أن هذه التحولات هي بداية حقيقية للسعودية الحديثة، وكتب: “عندما تكون لدينا خطة طموحة 2030، يأتي التغيير الهيكلي ضروريًا ليتمكن من تنفيذ الخطة بكافة برامجها ومساراتها”.
ورأى الكاتب الصحافي عبداللطيف آل الشيخ أن “إنشاء #هيئة_الترفيه خطوة رائعة يستحقها السعوديون والسعوديات”. فيما توقع إمام الحرم المكي الشريف السابق عادل الكلباني أن تُحدث هذه الهيئة الجديدة تغييرات كبيرة في المجتمع، وكتب: “أظن – والله أعلم – أن سد الفتوى لن يصمد أمام سيل الترفيه”. وعلى ذات النهج كتب الإعلامي الكبير سليمان العصيمي: “بعيداً عن الترفيه الذي يستحقره البعض ويرون أنه من الأشياء الثانوية، هل يعلمون بأن استحداث #هيئه_الترفيه يعني توفر فرص وظيفية؟
من جهته، شدد مبارك بن زعير على أن “#هيئة_الترفيه تتشارك مع #هيئة_السياحة و#هيئة_الرياضة و#هيئة_الثقافة وهيئة الإعلام المرئي في الصلاحيات”، وأضاف: “ننتظر صدور أنظمتها لتحديد المجالات والاختصاصات”.

العربي الجديد




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

7 عبارات تخدعين بها نفسك!

أحيانًا تصبح أفكارك عن نفسك معتقدات تسيّر حياتك، وأفكارك هذه قد تكون شيئًا إيجابيًا، كالاع…