Home منوعات تبدأ حياتهما مع الشروق وتنتهي عند الغروب …”أطفال الشمس” حالة مرضية لشقيقين باكستانين عجز الأطباء عن تشخيصها

تبدأ حياتهما مع الشروق وتنتهي عند الغروب …”أطفال الشمس” حالة مرضية لشقيقين باكستانين عجز الأطباء عن تشخيصها

4 second read
0
0
0




“أطفال الشمس”، لقب أطلقه سكان أحد الأحياء الباكستانية على الشقيقين “عبد الرشيد هاشم” (9 أعوام) و”صهيب أحمد هاشم” (13 عاما)، ارتبطت حياتهما بشروق الشمس، أما بعد الغروب فتتوقف كافة حواس الجسد عن العمل، وهو ما يشبه إلى حدٍ ما “الحياة النباتية” وارتباطها بأشعة الشمس.

وقال محمد هاشم، والد الطفلين في حديثه للأناضول “بعد غروب الشمس تبدأ عيونهما بالانغلاق، ويفقدان جميع حواسهما، ولا يشعران بعدها بالعطش أو الجوع، ويتوقف دماغهما عن أداء وظائفهما بشكل كامل، ولديّ لا يستطيعان بعد غروب الشمس حتى الذهاب إلى دورة المياه، وكأن بطاريتهما تفرغ مع الغروب”.
من جهته، أضاف مسؤول المستشفى الذي يتلقى فيه الشقيقان علاجهما في العاصمة إسلام أباد “إن مرضهما نادر جدًا، حتى أنه لم يتم تسمية هذا المرض على الصعيد العلمي”، مبديًا استغرابه من أنَّ الوظائف الحيوية للطفلين لا ترتبط بالعتمة أو الضوء، بل بشروق الشمس وغروبها”.
ويشرف على حالة الشقيقين 13 طبيبًا و32 خبيرًا طبيًا، لإيجاد تفسير وعلاج لحالتهما، وتم إرسال عينات من دمائهما إلى بعض المختبرات والمؤسسات الطبية خارج البلاد.

الاناضول




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

7 عبارات تخدعين بها نفسك!

أحيانًا تصبح أفكارك عن نفسك معتقدات تسيّر حياتك، وأفكارك هذه قد تكون شيئًا إيجابيًا، كالاع…