Home منوعات استمرار قطوعات الكهرباء حتى نهاية الشهر الجاري

استمرار قطوعات الكهرباء حتى نهاية الشهر الجاري

4 second read
0
0
0




قطع وزير الكهرباء والموارد المائية، معتز موسى بأن الحكومة لم تطرح في الوقت الحالي أي زيادة أو تعديل لتعرفة فاتورة الكهرباء، وكشف عن استمرار قطوعات التيار المبرمجة حتى نهاية الشهر الحالي، وأقر بوجود مشكلات تواجه إنتاج الكهرباء.

وقال موسى في تصريحات صحفية بالقصر الرئاسي أمس، عقب لقائه النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح، إن الوزارة اضطرت لبرمجة قطوعات التيار لتوفير (300) ميقاواط من إنتاج سد مروي لمقابلة شهر رمضان، موضحاً أن البرمجة ستستمر حتى نهاية مايو الحالي.
وأوضح أن خطة الدولة كانت تهدف أن يكون إنشاء سد مروي نهاية لمصاعب الكهرباء في البلاد، وكشف أن الخطة الحقيقية هي لتوفير الكهرباء بالبلاد أن السد يستطيع توفير الطلب على الكهرباء لمدة ستة أعوام، ومع زيادة الأحمال المتوقعة يتم إنشاء محطات توليد في الفولة والبحر الأحمر وقري “3” والباقير، قال إنها ستنتج إجمالاً وفقاً للدراسات (2500) ميقاواط، وفي الحزمة الثانية للست سنوات تدخل مشاريع السدود الجديدة.
وأفاد موسى إن ما حدث واقعياً أنه مع دخول سد مروي مرحلة الإنتاج حدثت مشكلة اقتصادية في البلاد، بانفصال دولة الجنوب وندرة العملات الحرة ومصاعب في تحويلات التمويل ما أعاق خطة تنمية قطاع الكهرباء وتجميد كل المشروعات بشكل تام.
وأقر بأن البلاد دخلت في عجز كهربائي وشح في الإمداد بدأ منذ العام 2014، لافتاً إلى وجود مشكلات تواجه الكهرباء بسبب توقف خمس وحدات إنتاجية نسبة لعدم توفر قطع الغيار والعملات الحرة واستحقاقات المقاولين مما أدى إلى حدوث شح في الإمداد الكهربائي.
وأوضح أن الاجتماع مع النائب الأول بحث موقف الإمداد الكهربائي لهذا الصيف ومسار تنفيذ خطة (2016) لإدارة أعمال الكهرباء، وأكد أن الوزارة وضعت خطة طارئة للعمل بخلية واحدة لتجاوز المشكلات التي حدثت في العام 2014، ووصل إنتاج التوليد الحراري من “362” ميقاواط، وبعد ضخ أموال للصيانات ارتفع الإنتاج تدريجياً في العام 2015 إلى “1100” ميقاواط، واعتبرها خطوة لحل مشكلة الإمداد.

الصيحة




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

7 عبارات تخدعين بها نفسك!

أحيانًا تصبح أفكارك عن نفسك معتقدات تسيّر حياتك، وأفكارك هذه قد تكون شيئًا إيجابيًا، كالاع…