الرئيسية منوعات حقائق عن المشروبات الغازية لن تُخبرك بها كوكاكولا!

حقائق عن المشروبات الغازية لن تُخبرك بها كوكاكولا!

6 ثواني قراءة
0
0
0




أحمد بدر الدين – ساسة بوست
إذا كنت تعيش في العالم العربي، أو الشرق الأوسط عمومًا، فهذا يعني أنك لست عضوًا في الدول الأكثر استهلاكًا للمشروبات الغازية حول العالم، مثل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا. لكن هذا لا يعني أنك لا تتناول هذا النوع من المشروبات من حين لآخر، خاصة مع انخفاض أسعارها، والحملات الإعلانية الضخمة التي تركز على استهلاك هذا النوع من المشروبات.

الأرقام تشير إلى أنه في السنوات الخمس الأخيرة، هناك انخفاض ملحوظ في استهلاك ومبيعات المشروبات الغازية حول العالم، خاصة في الدول المتقدمة بعد عدد من الحملات التوعوية بخطورتها على الصحة وتأثيرها السلبي على الإنتاج بشكل عام، ما هي إذًا الحقائق التي لا تذكرها كوكاكولا في حملاتها الإعلانية اليومية في كل مكان.

المشروبات الغازية قد تؤدي لوفاتك

وفقاً لدراسة أعدتها جامعة تفتس بالولايات المتحدة الأمريكية، فإنه من المحتمل أن تكون المشروبات الغازية، سببًا في وفاة ما يقارب 184 ألف إنسان حول العالم. يرجع ذلك للاستهلاك المبالغ فيه، للمشروبات الغازية، التي تحتوي بطبيعتها على الكثير من السكر، الذي بدوره يؤدي بشكل مباشر للإصابة بمرض السكري من المستوى الثاني، والمعروف بكونه ينتج عن العادات الخاطئة لتناول الطعام وخاصة السكر. استهلاك السكر الموجود في المشروبات الغازية كذلك يؤدي إلى زيادة السمنة والسمنة المفرطة التي قد تؤدي في مرحلة من المراحل الخطيرة إلى الوفاة.

المشروبات الغازية ليست صالحة لكل إنسان

يمكنك التفكير في المشروبات الغازية كما تفكر في التدخين. يمنع التدخين عن الأفراد المصابين ببعض الأمراض المزمنة، بخاصة أمراض القلب. هناك توجه الآن كذلك للتوصية بمنع المشروبات الغازية عن بعض الأفراد المصابين بأمراض كالسكري على سبيل المثال.

الأطفال الذين يوجد في عائلاتهم تاريخ لأمراض بعينها كذلك، يتم توصية آبائهم بعدم السماح لهم بتناول المشروبات الغازية. عدد من هذه المشروبات مثل مشروبات الطاقة المشبعة بعدد لا حصر له من المواد الغذائية غير الضرورية ممكن أن تؤدي إلى التسمم الغذائي إذا ما تم تناولها بإفراط.

الأطفال معرضون للخطر أكثر من البالغين

قبل سن 11، يتناول ما يقارب 40٪ من الأطفال حول العالم، ما يقارب زجاجة واحدة على الأقل من المشروبات الغازية بشكل يومي. بعد بلوغ سن 17 تصل النسبة إلى ما يقارب 60٪ مما يؤدي بشكل كبير إلى ارتفاع احتمالية إصابة هؤلاء الأطفال بعدد من الأمراض المزمنة خاصة السكري، بعض جماعات في الولايات المتحدة على سبيل المثال تحاول إقرار قانون يمنع تداول وبيع هذا النوع من المشروبات في المدارس.
شركات المشروبات الغازية لا تستسلم بسهولة

الأموال التي تقوم هذه الشركات بضخها في قطاعات مثل الدعاية وتكوين جماعات الضغط ضخمة للغاية، أمام كل دولار يتم إنفاقه في الولايات المتحدة الأمريكية في سبيل التوعية بمخاطر المشروبات الغازية تنفق هذه الشركات مليون دولار في قطاعات مثل الدعاية وشراء أصوات السياسيين لعدم السماح بمرور تشريعات تحد من مبيعات وسيطرة الشركات الكبرى على السوق.
العصائر الطبيعية ليست صحية كما تعتقد

في سبيل تقليل خسائر مبيعات المشروبات الغازية قامت عدد من الشركات مثل بيبسيكو بفتح خط لإنتاج وبيع العصائر الطبيعية كبديل صحي للمشروبات الغازية، يتم التحايل على عدد من القوانين المنظمة للصناعات الغذائية بهدف الحصول على حق كتابة كلمة «طبيعي» على عبوات العصائر، في الحقيقية كمية السكر المستخدمة في صناعة المشروبات الغذائية تساوي في كثير من الأحيان نفس كمية السكر المستخدمة في صناعة العصائر المعلبة.

المشروبات «الدايت» ليست بديلًا صحيًا عن المشروبات الغازية

الخبر السيء الذي ربما يزعجك للغاية هو أن منتجات الدايت ليست بديلًا صحيًّا للمشروبات الغازية التقليدية، صحيح أنها تحتوي على كمية أقل من السكر لكن في المقابل تحتوي على نسب مرتفعه من الصوديوم وكذلك المحليات الصناعية التي تؤثر بالسلب على صحتك على المدى الطويل، تحاول الشركات تسويق هذه المنتجات كبديل صحي لزيادة مبيعاتها وإقناع العملاء أنه يمكن الاستمتاع بمشروب غازي غير مؤثر على الصحة.

مشروبات الطاقة أكثر خطورة من المشروبات الغازية

ريد بول ومونيستر، والكثير من الشركات المتخصصة في مشروبات الطاقة، تسوق لمنتجاتها بصفتها الحل الوحيد للبقاء مستيقظًا لمدة طويلة من الزمن، للانتهاء من جميع أعمالك بتركيز وانتباه كامل. قد يكون هذا صحيحًا، لكن الوجه الآخر من الصورة هو أن تناول عدد كبير للغاية من المواد الغذائية غير المطلوبة التي قد تؤدي في بعض الأحيان إلى التسمم، بالإضافة إلى كم كبير من السكر، أكبر من حاجة جسم الإنسان اليومية يتحول إلى دهون إذا لم يبذل الإنسان الطاقة اللازمة للتخلص منه.

كم معلقة سكر تتناول يوميًّا

وفقاً لهيئة الغذاء الأمريكية فإن الكمية التي ينصح بها من السكر يوميًّا هي من خمس إلى تسع ملاعق صغيرة، هذا يشمل تناول السكر بشكل مباشر كالمضاف إلى القهوة على سبيل المثال أو السكر الموجود في الحلوى، تحتوي عبوة المياة الغازية في المتوسط على ما يقارب 22 ملعقة من السكر مما يشكل أكثر من ضعف الحاجة اليومية، يمكنك الآن مقارنة كمية السكر التي تتناولها يوميًّا بالكمية الصحية التي يفترض منك تناولها.







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

بالفيديو.. أستاذ عراقي يؤكد “2+2=5” والنتيجة ولا أروع!

iفي فيديو ولا أروع ببساطته، وعفويته، دخل معلم عراقي إلى الصف الخامس في المدرسة التي يديرها…