Home منوعات حكومة الخرطوم اشترت بصات مارسيدس معطلة وبها عيوب تصنيع ولا يوجد كتلوج ولا ارقام لقطع الغيار

حكومة الخرطوم اشترت بصات مارسيدس معطلة وبها عيوب تصنيع ولا يوجد كتلوج ولا ارقام لقطع الغيار

4 second read
0
0
0




ديوان المظالم: بصات مارسيدس استوردتها ولاية الخرطوم معطلة
الخرطوم: عزة أبو عوف
كشف تقرير ديوان المظالم والحسبة العامة للعام 2015 عن تعطل بصات المارسيدس التي استوردتها ولاية الخرطوم سابقاً.
وأوضح التقرير الذي دفع به الديوان للمجلس التشريعي وتحصلت “الجريدة” على نسخة منه أن البصات المرسيدس جميعها معطلة ولا تصلح للخدمة، وأكد التقرير استحالة إعادة تأهيلها لارتفاع تكلفة الصيانة.
وأشار التقرير الى أن عدد البصات العاملة حالياً 278 بصاً، وقال التقرير إن تلك البصات تتناوب في الأعطال وتعمل في 21 خطاً من جملة 432 خطاً مصدق بها لشركة المواصلات العامة.
وأشار التقرير الى أن الحكومة الصينية قدمت منحة لولاية الخرطوم بعدد مائة ماركة “فاو”، وقال إن وصول البصات استغرق قرابة الثمانية أشهر، وذكر التأخير تسبب في تلف مائتي بطارية وتهشم زجاج عدد 37 بصاً، وعطل في المقنيات لعدد 12 بصاً، وأكد أن التأخير خصماً على فترة الضمان الممنوحة من الحكومة الصينية، وأشار إلى صيانة 8 بصات بواسطة الفريق الصيني الذي كان موجوداً بالسودان.
وذكر التقرير أن البصات لا تحمل المواصفات التي تلائم طبيعة السودان بسبب عيوب التصنيع لأن الزجاج يمثل 60% من تصنيعها ولا توجد بها كتلوجات ولا أرقام لقطع الغيار، بالإضافة إلى غياب المعلومات عن تقنية هذه البصات.
وكشف عن التعاقد مع شركة دال لصيانة هذه البصات باعتبارها الوكيل الحصري، وأشار الى أن شركة دال لا تملك التقنية العالية لهذه البصات مع عدم توفيرها لقطع الغيار، وذكر أن 35 فقط من جملة 100 بص تعمل، وقال حوالي 12 بصاً بها “بخرة بالماكنة” قبل تشغيلها. ووصف أن قطع الغيار التي جاءت مع البصات لا تمثل حاجة فعلية لأنها لا تحتوي على قطع الغيار المستهلك.
وقال التقرير إن البصات بالرغم من أنها منحة فقد أصبحت تمثل عبئاً مالياً ثقيلاً.




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

7 عبارات تخدعين بها نفسك!

أحيانًا تصبح أفكارك عن نفسك معتقدات تسيّر حياتك، وأفكارك هذه قد تكون شيئًا إيجابيًا، كالاع…