Home منوعات #الولادة قبل موعدها.. تعرَّف على السبب

#الولادة قبل موعدها.. تعرَّف على السبب

7 second read
0
0
0




وجدت دراسة حديثة أن زيادة تركيز المركب الكيميائي البلاستيكي “البيسفينول أ” داخل جسم المرأة الحامل يزيد من احتمال ولادة طفلها مبكراً.

الدراسة أجراها فريق باحثين من كلية الطب بجامعة تكساس في غالفستون، حيث عكف الفريق على دراسة عينات دم أُخذت من نساء حوامل ساعة دخولهن المستشفى من أجل الولادة، حسب ما نقلته صحيفة “تايم” الأميركية، الجمعة 25 مارس/آذار 2016.

كما قام الفريق كذلك بدراسة وتحليل السائل الأمينوسي المحيط بالأجنة في الرحم، فكانت نتيجة البحث أن نسبة حدوث ولادة مبكرة كانت أعلى لدى النساء اللواتي وجدت في عينات دمهن تراكيز أعلى من ذلك المركب الكيميائي الذي يدخل في صناعة اللدائن البلاستيكية.

المركب يجد طريقه إلى جسم الإنسان عبر الطعام، إذ ينتقل عبر أغلفة الأطعمة إليها بالتسخين والحرارة.

ونشرت الدراسة في مجلة طب الأمومة والأجنة والخدج The Journal of Maternal-Fetal & Neonatal Medicine.

وألمحت الدراسة إلى أن مركب “البيسفينول أ” يتسبب بالتهابات غير اعتيادية تسهم في إشكالات بالحمل، وكتب الفريق أنه “خلال العقد الماضي زاد الوعي كثيراً والاهتمام بقضية كيف تسفر المركبات الكيميائية الصناعية عبر التعرض لها مما حولنا عن زيادة مخاطر الولادات المتعسرة ونتائجها”.

ومازالت الأبحاث جارية لإلقاء مزيد من الضوء على العلاقة بين المادة ومشكلة الولادة المبكرة، خصوصاً أن حجم الدراسة لم يكن موسعاً، بيد أن الباحثين أشاروا إلى أن جميع النساء تقريباً معرضات لتراكيز معينة من مادة “البيسفينول أ”.

يُذكر أن التعرض لمادة “البيسفينول أ” قبل الولادة مرتبط بمشاكل الرئة والسلوك لدى المواليد.

وتوجد هناك بدائل عن مادة “البيسفينول أ” في تصنيع المنتجات، لكن لم تثبت الأبحاث بعد إن كانت تلك البدائل أسلم للصحة من “البيسفينول أ”.

هافينغتون بوست عربي




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

7 عبارات تخدعين بها نفسك!

أحيانًا تصبح أفكارك عن نفسك معتقدات تسيّر حياتك، وأفكارك هذه قد تكون شيئًا إيجابيًا، كالاع…