Home منوعات 4 طرق للتعامل مع #مشاكل #الحمل الثاني

4 طرق للتعامل مع #مشاكل #الحمل الثاني

45 second read
0
0
0




تعتقد الكثير من النساء بأنّ الحمل للمرة الثانية سيكون أمراً مختلفاً عنه في أول مرّة، حيث إنّهنّ لن يشعرن بالانفعال والعصبيّة حول كل حركة أو وكزة للطفل. ولكن مع وجود الخبرة السابقة، وإن كانت مفيدة، فهي لن تضمن لك بأن يكون حملك سهلاً. ففي الواقع، تجد العديد من النساء من أعراض الحمل الثاني ما هو مختلف وغير متوقع عن المرّة السابقة.
لذلك سواء كنت حاملاً للمرة الثانية، الثالثة، أو الرابعة، فالتحضير للتعامل مع الأعراض بطريقة صحية وطبيعية هو المفتاح لتجاوز التجربة بنجاح. هذه بعض الطرق الطبيعيّة التي تساعدك على التعامل مع أعراض الحمل في حال كنت تتوقعين خوض التجربة مرّة أخرى.

1 – الشعور بالتعب
تشعر العديد من الحوامل بالتعب أكثر عند الحمل للمرة الثانية، وهذا أمر بديهي، فالتغيرات الهرمونية المسببة للتعب لاتزال تعمل عملها. كما أنّ التعامل مع طفل واحد على الأقل، والذهاب إلى العمل، والحرص على القيام بواجبات الأسرة كلّها عوامل تفاقم استنفاد طاقتك خلال فترة الحمل. ويزيد من التعب أيضاً أنّ احتمال الحصول على قسط كافٍ من النوم أو تناول الوجبات المتوازنة اللازمة لزيادة الطاقة يصبح أقل، كما تنسى العديد من النساء تناول المكمّلات الغذائيّة والفيتامينات الضروريّة لنشاطهنّ.

كيفية التعامل مع هذا الوضع: يجب على المحيطين بالحامل تشجيعها على أخذ قسط أوفر من النوم، وجعل ساعاته أولوية. كما يقترح بعض العاملين في مجال الطب الطبيعي استخدام طرق التفكير المركز والتدليك للمساعدة في تخفيف التوتّر وتحسين الطاقة، وخصوصاً خلال الأشهر الثلاثة الأولى. ويشكل التواصل مع أفراد العائلة المقرّبة، وسيلةً للمساعدة في التخفيف من التعب والإجهاد الذي يصاحب الحمل الثاني.

2- زيادة حجم البطن
يعتبر زيادة حجم البطن أمراً طبيعيّاً في كلّ حمل، ولكنّ في الحمل الثاني قد يصبح ذلك مؤلماً نتيجة تمدّد عضلات الرحم بعدما تقلّصت خلال مراحل الحمل الأول. لذلك قد تلاحظين زيادةً أكبر في حجم البطن في نهاية الثلث الأول من الحمل يرافقه آلام في الوركين والساقين، وأسفل الظهر.

كيفية التعامل مع هذا الوضع: لا تقلقي من زيادة حجم بطنك أو السرعة التي ينمو فيها فهذا طبيعي مع الطفل الثاني، بدلاً من ذلك يوصي الخبراء بالتركيز على اتباع نظام غذائي صحي والانخراط في ممارسة الرياضة بشكل معتدل. كما يوصون بتمارين تقويم العمود الفقري أو التدليك أثناء الحمل للحد من آلام الظهر والورك. ويعتبر الحصول على المغنيسيوم الكافي سواء من خلال النظام الغذائي الخاص بك أثناء الحمل، أو من خلال تناول مكملات المغنيسيوم المركّزة كافياً للتقليل من تشنجات الساقين المؤلمة.

3- مدة الوضع
يقول الخبراء إنّ الحمل الثاني يظهر على الجسم بشكل أبكر من الأول، ولكن مرحلة الوضع تستمر في المقابل لفترة أقصر عند الولادة. وقد ذكرت دراسة حديثة بأنّ الأمهات في الولادة الأولى يستغرقن في المتوسط تسع ساعات من العمل النشط وساعة من الدفع لوضع الجنين، بينما يستغرقن في الولادة الثانية في المتوسط ست ساعات من العمل النشط ونصف ساعة فقط من الدفع. عموماً، يساعد تمدد عنق الرحم في الولادة الثانية على تسريع عمليّة الوضع بسبب سهولة حركتها وليونتها مقارنة بالولادة الأولى.

كيفية التعامل مع هذا الوضع: يوصي الخبراء بخضوع الحامل إلى صفوف تعليم خطوات الولادة، وبعض التقنيات الطبيعيّة كالنظر ولمس الماء أو التدليك لتخفيف الشعور بعدم الراحة أثناء عملية الولادة. كما تعتبر تمارين كيجل (Kegel exercises) أيضاً وسيلةً ممتازةً لإعداد العضلات التي سيتم استخدامها عند الضغط.

4- العودة إلى الوزن المثالي
تقلق الكثير من الحوامل بعد الولادة من مسألة العودة إلى «الوزن المثالي» الذي كان قبل الحمل. ويقول الخبراء إنّه من المرجح أنّ العودة إلى وزنك بعد الولادة الثانية، لن يتحقق بفترة أسرع من الولادة في الطفل الأول. وقد يكون هذا نتيجة العديد من العوامل الجديدة التي طرأت في الحمل الثاني مثل عمرك، أو زيادة أكثر في الوزن مقارنةً بالحمل الأول. وعموماً من المهم أن نتذكر بأنّ خسارة الوزن بعد الولادة هي عملية تستغرق وقتاً.

كيفية التعامل مع هذا الوضع: يقول الخبراء إنه من المهم الحفاظ على حركة جسمك، مع الأخذ بعين الاعتبار أنّه بحاجة إلى بعض الوقت كي يتعافى بعد الولادة. لذلك راجعي طبيبك قبل البدء في التمارين الرياضية القاسية. وينصح أيضاً الأمهات الجدد بشرب الكثير من السوائل لترطيب الجسم، تناول وجبات صحية منتظمة من الطعام، وقبل كل شيء التخفيف من التوتر.
تذكري أن جسمك بعد الولادة هو بالضبط ما ينبغي أن يكون، وأنّ ولادة طفل هو شيء جميل، فلا تقلقي بشأن أي شيء آخر غير طفلك. من المهم أيضاً أن تعرفي أن لكل امرأة حامل مجموعتها الخاصة من التحديات التي ينبغي أن تتعامل معها. ولكن في النهاية لقب «أم لطفلين» تجعل أعراض الحمل والولادة الصعبة تستحق كل هذا العناء.

البيان الاماراتية







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.