Home منوعات #السجن_المؤبد لـ3 آسيويين خطفوا مديرة و #اغتصبوها وباعوها بـ 3 آلاف درهم

#السجن_المؤبد لـ3 آسيويين خطفوا مديرة و #اغتصبوها وباعوها بـ 3 آلاف درهم

4 second read
0
0
0




قضت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس بالسجن المؤبد والإبعاد بعد نفاد مدة الحكم، بحق أربعة آسيويين في قضيتين مختلفتين، إحداهما خطف واغتصاب وتجارة بالبشر، والأخرى حيازة كمية كبيرة من الترامادول المخدر.

وفي القضية الأولى، دانت الهيئة ثلاثة آسيويين باختطاف مديرة من جنسيتهم، على الطريق العام، والتناوب على اغتصابها داخل سيارتهم، وبيعها لامرأة أخرى لتشغيلها في الرذيلة، مقابل 3 آلاف درهم، وأمرت «بتأبيدهم» في السجن مع مغادرة الدولة بعد قضاء هذه المدة.

وبحسب النيابة العامة فإن اثنين من المدانين، تعرضا للمجني عليها بينما كانت متوقفة على الطريق العام بانتظار سيارة أجرة تنقلها من مكان عملها في منطقة القوز إلى بيتها، وقدما لها عرضاً لتوصيلها إلى مسكنها، مقابل قيمة الأجرة نفسها التي ستدفعها لسيارة الأجرة، فقبلت العرض، وركبت معهما، وعلى الطريق توقف المتهمان، لاصطحاب المتهم الثالث، ثم راحوا يتجولون بها في عدة مناطق في دبي «بقصد ارتكاب الجريمة الموصوفة سابقاً».

أقوال المجني عليها

وأفادت المجني عليها للنيابة، بأن المدانين قيدوا حركتها داخل السيارة، وتناوبوا على اغتصابها بدون رحمة، وسط أجواء من الرعب والخوف ناتجة عن الضرب والتهديد بالقتل والإيذاء الجسدي، موضحة أنها توسلت اليهم بأن لا يواقعوها، وأن يطلقوا سراحها، مقابل إعطائهم كل ما تملك في حقيبتها من مال ومقتنيات، إلا انهم رفضوا، واستمروا في جريمتهم.

البيع بـ 3 آلاف درهم

كما دلت تفاصيل هذه الجريمة أن الجناة تاجروا بالمجني عليها بعد اغتصابها، وباعوها إلى امرأة خيرتها بين العمل في الدعارة، أو البقاء معهم، فاختارت الخيار الأول ثمناً للخلاص من المتهمين، الذين نقلوها إلى إحدى الفلل تحت حراسة مشددة من الحارس، بعد إتمام الصفقة، وبيعها مقابل 3 آلاف درهم.

الهروب

وتمكنت المجني عليها من الهرب بعد ذهاب حارس الفيلا إلى النوم بعد اغتصابها، إذ استغلت نومه وتوجهت إلى المطبخ، وهناك شاهدت فتحة صغيرة أعلى الجدار، فتسلقت لبلوغها مستعينة بماسورة المياه، وتمكنت من الخروج، وانتظرت تحت شاحنة متوقفة إلى حين طلوع الشمس خوفاً من اكتشاف أمرها، قبل أن تتوجه للشرطة وتفتح بلاغاً في الواقعة.

أقوال الشرطة

أما الشرطة فاصطحب بعضُ أفرادها المجنيَّ عليها معهم، لتتبع سير المتهمين منذ اقتيادها من أمام مقر عملها في منطقة القوز، علهم يصلون إلى أي نتيجة قد تدلل على هوية المتهمين، التي كشفتها كاميرا مراقبة كانت مثبتة داخل محطة بترول في منطقة أم سقيم، توقف المتهمون فيها للتزود بالوقود، بعد معرفة رقم السيارة التي استخدموها في الجريمة وتبين أنها مستأجرة.

وأفادت الشرطة أن التحريات دلت على أن اثنين من المتهمين غادرا إلى موطنهما بعد علمهما بهروب المجني عليها من الشقة، وأنه ألقي القبض عليهما في مطار الشارقة أثناء عودتهما إلى الدولة، بعد عدة أسابيع من المغادرة، فيما لا يزال البحث جارياً عن المتهم الثالث، الذي لم يغادر أرض الدولة.

مؤبد لتاجر مخدرات

من جهة أخرى، قضت هيئة «الجنايات» بالمؤبد والإبعاد لزائر آسيوي حاز نحو 20 ألف قرص ترامادول بقصد الترويج.

وجاء في تفاصيل القضية أن المدان كان يتلقى تعليمات من «موقوف» في إحدى الإمارات، بشأن تنفيذ بيع هذه المواد المحظورة، حيث أمره بالتوجه إلى مرسى سفن إمارة أخرى لاستلام الكمية من شخص مجهول، وبيعها للزبائن.

البيان الاماراتية




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

7 عبارات تخدعين بها نفسك!

أحيانًا تصبح أفكارك عن نفسك معتقدات تسيّر حياتك، وأفكارك هذه قد تكون شيئًا إيجابيًا، كالاع…