الرئيسية أخبار #البرلمان العربي يدعو #إيران لإنهاء احتلال جزر #الإمارات و يطالبها بوقف التدخلات في الشؤون الداخلية للدول العربية

#البرلمان العربي يدعو #إيران لإنهاء احتلال جزر #الإمارات و يطالبها بوقف التدخلات في الشؤون الداخلية للدول العربية

6 ثواني قراءة
0
0
0




طالب رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان، النظام الإيراني بالكف عن التدخل في شؤون الدول العربية، وإنهاء احتلال الجزر الإماراتية، وقال إن سياسات بعض الدول تجاه عدد من الأقطار العربية من تدخلات سياسية وعسكرية لا تخدم السلم في المنطقة، وتنافي مبادئ حسن الجوار ما من شأنه تأزيم المواقف وإشعال فتيل المزيد من الأزمات في المنطقة والعالم.

ودعا الجروان في كلمة أمام البرلمان العربي المنعقد في القاهرة، إلى أن تكون العلاقات بين الدول العربية ومحيطها الإقليمي والدولي مبنية على المصالح المشتركة واحترام سيادة الدول..

والاستفادة من هذه العلاقات لما فيه مصلحة شعوب المنطقة والعالم أجمع، وقال إن سياسات بعض الدول تجاه عدد من الأقطار العربية من تدخلات سياسية وعسكرية والتدخل السافر في الشؤون العربية لا تخدم السلم في المنطقة، وتنافي مبادئ حسن الجوار ما من شأنه تأزيم المواقف وإشعال فتيل المزيد من الأزمات في المنطقة والعالم.

ويرأس الجروان الجلسة الثالثة لدور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الأول للبرلمان العربي في مقر جامعة الدول العربية أمس، بمشاركة وفد المجلس الوطني الاتحادي أعضاء مجموعة البرلمان العربي كل من عائشة بن سمنوه وخالد بن زايد الفلاسي.

وطالب رئيس البرلمان العربي، النظام الإيراني بالكف عن التدخل في شؤون الدول العربية واحترام مبدأ حسن الجوار، وتجديد الدعوة لإيران إلى إنهاء الاحتلال، والتجاوب مع مطلب دولة الإمارات العربية المتحدة في حل قضية الجزر الإماراتية المحتلة (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى) بالتفاوض المباشر أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.

وقال الجروان في كلمة البرلمان العربي إن «تطورات الوضع في وطننا العربي ومحيطه الإقليمي يفرض علينا كممثلين للشعب العربي ومعبرين عن آماله وتطلعاته أن نعمل متحدين بكل جهد وإخلاص وهو ما يتطلب رؤية واستراتيجية عربية شاملة من أجل مجابهة هذه الأخطار بكل حزم وإرادة».

وأضاف الجروان: لعل المؤتمر الأول لرؤساء البرلمانات والمجالس العربية الذي عقد قبل عدة أيام سيشكل منعطفاً مهماً في تاريخ العمل البرلماني العربي بما أجمع عليه أصحاب المعالي رؤساء البرلمانات والمجالس العربية من قرارات وتوصيات خرجت عن المؤتمر..

وشكلت إضافة نوعية للمجهود الجماعي ليكون البعد الشعبي في العمل العربي المشترك مكوناً أساسياً في مسيرة الأمة العربية، لتجاوز التحديات التي تواجهها وتحقق نهضتها ورقيها وازدهارها متطلعين لأن تكون نتائج هذا المؤتمر بداية جدية لتعضيد العمل العربي المشترك ببعديه الرسمي والشعبي».

اليمن

وقال رئيس البرلمان العربي: «نقف خلف عملية إعادة الأمل والتحالف العربي في اليمن الشقيق الذي تقوده المملكة العربية السعودية من أجل إعادة الأمن والاستقرار وإعمار اليمن، مبدين استغرابنا الشديد لقرار البرلمان الأوروبي بدعوة الاتحاد الأوروبي إلى حظر تصدير الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية، مستنكرين إصدار مثل هذا القرار دون مسبقات أو أي معلومات دقيقة والادعاءات الواهية التي ليس لها مكان من الصحة ضد عملية الحزم وإعادة الأمل باليمن، في حين لم تتخذ البرلمانات الأوروبية مثل هذه القرارات ضد أنظمة ودول بات إجرامها وتدخلها العسكري يقتل العشرات والمئات يومياً».

وأشار إلى أن العالم كله يدرك أن التدخل العربي والإسلامي في اليمن جاء عن طريق طلب الحكومة الشرعية لمواجهة الحوثيين الذين انقلبوا على الشرعية وروعوا وقتلوا اليمنيين، وطالب البرلمان الأوروبي بسحب هذا القرار بناء على العلاقات والمصالح التي تربط الشعب العربي بالشعوب الأوروبية.

القضية الفلسطينية

في سياق آخر، جدد البرلمان العربي مطالبته للمجتمع الدولي والأمم المتحدة بتطبيق القوانين الدولية لحل القضية الفلسطينية من خلال استعادة الشعب الفلسطيني الأبي لحقوقه المغتصبة المنصوص عليها دولياً والمتمثلة في استعادة أرضه، وإقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

سوريا

وأكد الجروان دعم وقف إطلاق النار الجاري حالياً في سوريا، حقناً لدماء الأشقاء السوريين، ودعا إلى عدم خرق الهدنة تحت أي ظرف من الظروف، مشيراً إلى أن المسؤولية الإنسانية والقانونية الدولية تحتم على العالم استغلال هذه الهدنة من أجل إغاثة الشعب السوري الذي عانى الأمرين خلال السنوات الخمس الأخيرة من تقتيل وتشريد وتجويع.

ليبيا

وقال رئيس البرلمان العربي: إننا نقف خلف الشعب الليبي في مسعاه للحوار وللمصالحة وحل الأزمة، كما نؤكد دعمنا للبرلمان الليبي المنتخب المعترف به دولياً، ونطالب المجتمع الدولي برفع الحصار عن تسليح الجيش الليبي حماية لشعبنا في ليبيا ولمقاتلة الإرهاب وفرض القانون لتنعم دولة ليبيا بالأمن والأمان وتأخذ دورها الفاعل على الساحة العربية والإقليمية والدولية.

العراق

وأضاف الجروان أن الظروف التي تمر بها العراق من حرب على التنظيمات الإرهابية وما نتج عنها من نزوح لملايين العراقيين لتدعونا جميعاً للعمل من أجل الوقوف مع الشعب العراقي في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية وتخفيف معاناة أشقائنا العراقيين.

صحيفة البيان الامارتية







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

المهدي يطمئن حلفائه بعدم إبرام تسوية ثنائية مع الحكومة السودانية

طمأن رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي حلفائه في المعارضة بعدم إبرام أي تسوية ثنائية مع …