الرئيسية منوعات اتهام شخصين بقضم أذن .. وإفريقية تلد باسم شقيقتها في مستشفى حكومي

اتهام شخصين بقضم أذن .. وإفريقية تلد باسم شقيقتها في مستشفى حكومي

6 ثواني قراءة
0
0
0




نظرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، قضيتين منفصلتين تتعلقان بقضم المتهميْن فيهما لأذني المجني عليهما، في مشاجرات وقعت فيما بينهم. وفي القضية الأولى اتهمت النيابة العامة طباخا عربيا بقضم أذن شاب بعد مشاجرة بينهما، على خلفية قذفه بألفاظ نابية.

أما القضية الثانية فاتهمت فيها النيابة العامة عاملاً آسيوياً بالاعتداء على سلامة زميله في السكن، تحت تأثير المشروبات الكحولية. وبينت التحقيقات أن شجارا وقع بين الاثنين بعد عودة المتهم إلى السكن في حالة سكر، انتهى بتعرض المجني عليه للضرب والعض في أذنه.

تحايل طبي

كما نظرت هيئة المحكمة، اتهام ربة بيت إفريقية بانتحال اسم شقيقتها للدخول إلى قسم الطوارئ في مستشفى حكومي، والولادة فيه. وأظهرت تحقيقات النيابة العامة، أن المتهمة البالغة من العمر 27 عاما، استخدمت اسم ورقم هاتف شقيقتها للتحايل على المستشفى، والحصول على الخدمات الطبية، والولادة، بموجب الملف الطبي لشقيقتها.

سرقة مجوهرات

ونظرت الهيئة القضائية قضية أربعينية أوروبية، متهمة بسرقة مجوهرات تقدر قيمتها بنصف مليون درهم، ومبلغ مالي قدره 175 ألفاً، من شقة زائرة عربية في منطقة النهدة الثانية. وقالت النيابة العامة في لائحة الاتهام، إن المتهمة استغلت خلو الشقة من قاطنيها، ودخلتها بعد كسر قفل بابها بأداة حادة، وسرقت تلك المنقولات.

وأفادت المجني عليها بأنها خرجت مساء يوم الواقعة من الشقة لاصطحاب والدتها للعلاج في مستشفى دبي، وعادت لتكتشف أن الباب مفتوح وأن المجوهرات العائدة مسروقة، فابلغت الشرطة التي باشرت التحقيق، فتبين أن المتهمة محكومة على ذمة قضية سرقة أخرى.

اختلاس وخيانة

في قضية سرقة أخرى، أحالت النيابة العامة إلى محكمة الجنايات، بائعا آسيويا بتهمة اختلاس 343 ألف درهم من مكان عمله في شركة تجارية، بأن فتح قفل باب الخزنة بمفتاح مصطنع على شاكلة المفاتيح الأصلية، واستولى على المبلغ المذكور.

ودلت التحقيقات على أن المتهم الذي نفذ جريمته بعد انتهاء دوام الموظفين، لديه مفاتيح المحل المسروق، كونه يتولى مسؤولية فتحه صباحا وإغلاقه بعد انتهاء الدوام مساء، كما دلت على أنه أخذ جواز سفره من الخزنة ذاتها بعد سرقتها، وتوجه إلى أقرب مكتب سفريات لحجز تذكرة سفر إلى موطنه فجر اليوم التالي، إلا انه لم يتمكن من السفر قبل اكتشاف أمره.

البيان







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

ملتقط «سيلفي» يقاضي فيسبوك

لجأ شاب سوري لاجئ إلى مقاضاة شركة «فيسبوك»، وذلك لعدم اتخاذها أي إجراءات لوقف نشر تعليقات …