الرئيسية منوعات الجبايات في الخرطوم.. رسوم أي عربة (2) جنيه.. أما المظللة (10) جنيهات لأسباب أمنية وحاجات تانية فنية.. في الليلة الواحدة..؟!

الجبايات في الخرطوم.. رسوم أي عربة (2) جنيه.. أما المظللة (10) جنيهات لأسباب أمنية وحاجات تانية فنية.. في الليلة الواحدة..؟!

6 ثواني قراءة
0
0
0




مفارقات – صلاح أحمد عبدالله
أفكار للجبايات.. بعيداً عن الدرداقات!؟!

* مجلس تشريعي الخرطوم.. قرر رفع إيجار الدرداقات الى (15) جنيه.. في اليوم.. المحليات تمتلك الدرداقات في مراكزها وأسواقها.. (بعضهم) يمتلك كراسي ستات الشاي.. (وبنابرها).. أطفال وشباب الدرداقات لا حول لهم ولا قوة.. وكذلك ستات الشاي.. المحلية تبدع وتخترع.. وتستجلب جبايات من أفكار تأتي في لحظات البحث عن موارد مالية.. لأن كبيرهم يقول.. (الحتات كلها باعوها).. كررنا العبارة وأصبحت مسيخة!!
* لذلك فكرت معهم.. أنا العبد الفقير لله.. وبكامل قواي العقلية.. وحالتي المعتبرة شرعاً أن أهديهم خلاصة أفكاري.. ومشروعاتي.. ونخاشيشي الجميلة..!؟!
* وبما أن رئيس المجلس التشريعي كان لديه أفكار.. زراعة.. وتربية أغنام.. والحمام.. وتناسى سيادته أن بعض المنازل تربي الحمير.. كوسيلة.. نقل (كارو) وغيره وبعضهم يربي الحصين.. و.. و.. بجانب بعض الشباب العاطل عن العمل.. والكثير من الفاقد التربوي.. نقترح الآتي:
* زراعة أي حوش في أحياء العاصمة.. خاصة الطرفية بالخضروات.. يدفع لأقرب محلية مبلغ (200) جنيه شهرياً.. إضافة مبلغ (50) جنيه قيمة السقاية تدفع من فاتورة الجمرة الخبيثة.. وفاتورة الموية العادية.. (بدون الصرف الصحي).. لأن مياه الصرف الصحي تعتبر سماد طبيعي.. يساعد على تخصيب تربة الحيشان.. وزيادة الإنتاج.. خاصة زراعة البطيخ..!؟!

* ممنوع النوم في الحيشان.. إلا بعد دفع (2) جنيه للفرد.. و(1) جنيه للطفل.. لأن الأوكسجين ليلاً لابد أن يكون من أجل الزراعة.. حتى تنمو الخضروات جيداً.. من أجل الاكتفاء الذاتي..!!
* رسوم الغنماية (5) جنيه شهرياً.. (والتيس) 10 جنيه.. وذلك لأسباب فنية.. والعتود (2) جنيه.. والسخلة (3) جنيه.. مع تكفل الولاية بدعم (العلف)..؟!!
* تربية جوز الحمام.. (2) جنيه شهرياً.. والديك (4) والدجاجة البياضة (3) جنيه.. وكل (بيضتين) عليهما دمغة (1) جنيه في السوق..؟!!
* (الحمار) بدون كارو.. (10) جنيه شهرياً.. (الحمارة) عشرون جنيهاً.. وذلك لأسباب فنية.. تتعلق بالسيد الحمار..!؟!
* الحصان.. (15) جنيه شهرياً..

* على أن تتكفل الولاية بدعم العلف للحمير.. والحصين بنسبة النصف..؟!!
* بما أن شارع النيل.. أصبح منتدى (شعبي) للكثير من الأسر على مختلف درجاتهم الاجتماعية.. توضع أكشاك (جباية) على امتداده في كل من الخرطوم وأم درمان.. على أن تكون الرسوم على النحو التالي:
(1) بعد العصر.. يكون الجلوس هناك مع حاجة باردة مجاناً..؟!!
(2) رسم أي عربة هناك (2) جنيه.. أما المظللة (10) جنيهات لأسباب أمنية وحاجات تانية فنية.. في الليلة الواحدة..؟!
(3) رسم الجلوس على الكرسي أمام ست الشاي (1) جنيه.. والفرش على الأرض (2) جنيه.. وذلك لأن المنطقة سياحية.. وذات بهجة.. (للبعض)..؟!!
(4) ضرورة أن ترتفع رسوم ملاعب الخماسيات.. لأنها صارت للمقتدرين فقط.. بعد حرمان سواد الشعب من حقهم في التمتع بالحدائق العامة..!!
(5) فرض رسوم.. ومراقبة المتسولين على الإشارات الضوئية للمرور عند التقاطعات.. الرجل (5) جنيه يومياً.. المرأة (2.5) جنيه.. شرعاً وحضارة.. الطفل (1) جنيه.. الرضيع مجاناً.. لأسباب إنسانية.. ولائية..؟!
(6) ضرورة تخفيض رسوم (الدرداقات) للأطفال من الفاقد التربوي.. والظروف الأسرية الخاصة.. (يمشوا وين يعني)..؟!!
(7) رسوم يومية (5) جنيهات.. على ستات الفول والتسالي والنبق..؟!!
(8) مواقف الشوارع الرئيسة وسط الخرطوم (5) جنيهات.. والموديلات الحديثة (7) جنيهات.. والمتحاومين كداري (2) جنيه وله (حرية) الحوامة في أي مكان وسط الخرطوم.. خاصة إذا كان عاطلاً ويبحث عن عمل.. مع إبراز ما يثبت أنه عاطل.. وهي فرصة للجان الشعبية لفرض رسوم عطالة..!!
* الأفكار كثيرة وتزدحم في الرأس.. أدوني فرصة أشيل نفسي.. وأشرب أي حاجة.. وبعدين أواصل..!!
* أها.. يا ولاية.. لقيتوني كيف؟!!
* ما تنسوا براءة الاختراع.. (أبو القاسم)..
* إلى اللقاء في حلقة أخرى.. إن شاء الله..

صحيفة الجريدة







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

ملتقط «سيلفي» يقاضي فيسبوك

لجأ شاب سوري لاجئ إلى مقاضاة شركة «فيسبوك»، وذلك لعدم اتخاذها أي إجراءات لوقف نشر تعليقات …