Home منوعات أحضان وقبلات متبادلة بين برلماني أردني والسفيرة الأمريكية تشعل مواقع التواصل

أحضان وقبلات متبادلة بين برلماني أردني والسفيرة الأمريكية تشعل مواقع التواصل

42 second read
0
0
0




أعلن نشطاء من عشيرة الدوايمة التي توجد في الأردن وفلسطين، براءتهم من تصرف ممثلهم البرلماني الشيخ عبد المجيد الأقطش عندما صافح السفيرة الأمريكية في عمان والتقط معها عدة صور تذكارية.
الأقطش وهو صاحب صوت مرتفع ومتمرس بالخطابة لا يصافح النساء عادة، لكنه فعل ذلك وهو يستقبل سفيرة أمريكا أليس ويلز خلال مأدبة عشاء أقامها زميله رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الدكتور حازم قشوع.

و نشرت آلاف «البوستات» التي تنتقد قشوع والأقطش وزميلهما أمجد المسلماني. واضطر قشوع للإعلان بأن السفيرة الأمريكية هي التي بادرت لاحتضانه وليس العكس. وأشعلت الأحضان والقبلات المتبادلة بين قشوع والسفيرة ويلز صفحات التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين.
لاحقا وبعد حملة الانتقاد العنيفة له ولقشوع أعلن الشيخ الأقطش أنه اضطر لمصافحة السفيرة ويلز معبرا عن خشيته من ان تعتبره «داعشيا» لو لم يفعل
وكانت حرم قشوع قدمت الثوب هدية للسفيرة قبل مأدبة العشاء، وعندما قبلت ويلز الهدية طلب منها قشوع ارتداءه فوافقت على الفور وتوجهت إلى غرفة نوم زوجته وارتدته، تبادلا لاحقا القبل والأحضان على وقع «زغرودة»الزوجة. وأثار التصرف جدل واستهجان الشارع الأردني واصفين إياه بـ»خدش الحياء العام».







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.