الرئيسية الرياضة بالفيديو: حكم يتعرض للضرب المبرح في مشهد صادم!

بالفيديو: حكم يتعرض للضرب المبرح في مشهد صادم!

18 ثواني قراءة
0
0
0




تعرض طاقم تحكيم مباراة الجهراء ونظيره خيطان في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس ولي العهد الكويتي لكرة القدم، للضرب في مشهد صدم المتابعين وتسبب بجدل واسع، بعدما اعتدى أحد إداريي فريق الجهراء على حكم الساحة قبل أن تكتمل مشاهد الاعتداء على بقية الحكام.

وشهدت المباراة التي جرت مساء اليوم الثلاثاء على ملعب “مبارك العيار” أحداثا مؤسفة للغاية، حينما تلقى طاقم تحكيم المباراة بقيادة الحكم فهد السهيل ومساعديه علي بهزاد ومحمد الحسنان ومحمد منسي ضربات متتالية من لاعبي الجهراء وبدأ فتيل الأزمة حينما قام إداري فريق الجهراء بضرب الحكم لتتحول ساحة الملعب لصراع بالأيدي في مشهد بعيد عن الرياضة.

وكانت المباراة شاهدة على أحداث عنيفة بين اللاعبين تخللها طرد 4 لاعبين، حيث طرد الحكم فهد السهيل، لاعب فريق خيطان، يوسف مطر، قبل أن يقوم بطرد ثلاثة لاعبين من فريق الجهراء وهم عبد الرحمن السربل وحمود ملفي وعبد الرحمن العتيبي ثم اعترض إداري فريق الجهراء قبل نهاية المباراة بلحظات ليفقد الأخير أعصابه ويوجه سلسلة من الضربات للحكم الرئيسي.

واشتعلت المجريات بعدما تداعى لاعبو الجهراء تباعاً لضرب طاقم تحكيم المباراة في مشهد التقطته عدسات الفيديو وينتظر أن يتم اتخاذ عقوبات رادعة نظير تلك الأحداث التي شهدتها المباراة، والتي لم تنته نهاية طبيعة بعدما نقل الحكم الى المستشفى نظير إصابته وتوقف اللقاء في اللحظات الأخيرة، والذي انتهى بوقته الأصلي بالتعادل 1-1 قبل نهايته في الوقت الإضافي الثاني بفوز فريق خيطان على الجهراء 3-2.

وتعيش الكويت في أزمة رياضية بعدما أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إيقاف الاتحاد الكويتي لكرة القدم دولياً حيث يرى الفيفا أن القانون الجديد للرياضة الكويتية يتعارض مع قوانينه من حيث التدخل في استقلالية كرة القدم وفي القوانين الأساسية للاتحاد والأندية، ويطالب السلطات الكويتية الحكومية بعدم التدخل في شؤون أسرة كرة القدم، أي مجلس إدارة الاتحاد الكويتي والأندية.

 

 

المصدر:العربي الجديد.







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

أوباميانغ لجماهير دورتموند: لن أرحل إلى بايرن

أكد بيير إيمريك أوباميانغ، مهاجم فريق بوروسيا دورتموند الألماني، أنه لا يستبعد الرحيل عن ا…