الرئيسية أخبار الأمم المتحدة تدعو إلى رفع العقوبات عن السودان تدريجياً ووفق جدولة

الأمم المتحدة تدعو إلى رفع العقوبات عن السودان تدريجياً ووفق جدولة

6 ثواني قراءة
0
0
0




قال إدريس الجزائري، المقرر الأممي الخاص المعني بالآثار السلبية للتدابير القسرية الأحادية على السودان، إن “الإجراءات القسرية الأحادية الموجهة ضد السودان، بكونها شاملة التغطية لا تتواءم مع تطورالممارسات الأممية الخاصة في هذا المجال، قياسا على أن مجلس الأمن أصبح يتفادى العقوبات الشاملة في ضوء آثارها السلبية غير المقصودة على شرائح مهمة من المواطنين الأبرياء في البلدان المستهدفة”، منوها إلى أنه “وفي ضوء الخبرة المكتسبة للعقوبات الشاملة أصبح مجلس الأمن يقتصر على تسليط عقوبات على قطاعات محددة أو على أشخاص من ذوي الاهتمام”.

وجاءت تصريحات المقرر الأممي أمس (الاثنين) في بيان مطول أصدره عقب زيارة رسمية إلى السودان من 23 إلى 30 نوفمبر 2015، حصلت (اليوم التالي) على نسخة منه. والتقى الجزائري خلال زيارته، بالمسؤولين بالحكومة وعدد من القطاعات والهيئات ومنظمات المجتمع المدني.

ودعا إدريس إلى جدولة الإجراءات الأحادية القسرية بتواريخ محددة، وأن تكون مرتبطة بتحقيق أهداف واضحة داخل البلد، مع إنشاء جهاز مناسب للمراجعة، يقدم اقتراحات ويعيد تكييف الإجراءات مع تطور الأوضاع، إضافة إلى تفعيل الاستثناءات التي اتخذتها دولة المصدر في مجال تجارة الصمغ العربي والإنتاج الفلاحي، وبعض الأدوية الحيوية والبرمجيات الخاصة بالاتصال، ورفع القيود عن شحنها، والتحويلات المصرفية المتعلقة بها، بجانب الرفع التدريجي للقيود الخاصة بالتحويلات المتعلقة بالصفقات التجارية، والنظر في إمكانية تحريك الآليات الدولية من أجل إعادة هيكلة الدين الخارجي للسودان الذي قال إنه “أصبح لا يُطاق”.

ونوه إلى أن تحقيق الأهداف المذكورة يتطلب الاستمرار في الحوار الوطني في السودان واكتماله، بإشراك كل الأحزاب والحركات السودانية الفاعلة دون استثناء، لإقامة حوار جدي وبنّاء يُجرى داخل السودان.

المصدر:اليوم التالي.







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

شاهد….لقطة طريفة من القمة العربية

لم تخل القمة العربية هذه السنة من الطرائف والعجائب، فمن سقوط رؤساء، ونوم زعماء، إلى مواقف …