الرئيسية منوعات مطلقة ترفض العفو عن زوجها السابق وتسجنه

مطلقة ترفض العفو عن زوجها السابق وتسجنه

7 ثواني قراءة
0
0
0




لم تشفع عشرة عمر دامت أكثر من 10 سنوات لرجل لدى طليقته التي تقدمت إلى وزارة التجارة بمستندات تثبت حقوقها المالية لدى طليقها، وشيكات مالية دون أرصدة تقدر بـ480 ألف ريال دخل بها كمساهمة مالية في أحد المشاريع التي لم يحالفه الحظ بها ليخسر كامل مساهمة طليقته ومساهمة عاملته المنزلية بـ60 ألف ريال، ومن ثم صدر عليه الحكم وتم تحويله إلى محكمة التنفيذ بالعاصمة المقدسة.

حيث أصبح خلف القضبان يطلب العفو من طليقته، للتنازل عنه، إلى حين يتمكن من سداد المبلغ ، ولكن الطريف في الموقف أن العاملة المنزلية أخذتها الرأفة والعاطفة الإنسانية ولم تتقدم بشكوى حتى الآن.

ويروي طليقها السجين محمد سعيد لـ «عكاظ» أنه أخذ المبلغ للدخول في مشروع تجاري، لكنه فشل وخسر كامل المبلغ، وبعد الطلاق -لأسباب خاصة-، فوجئ باستدعاء المحكمة له، وتحويله للجهات المختصة، وحكم عليه بسداد المبلغ أو السجن.

مشيرا إلى أن القاضي أمهله 6 أشهر بعد الحكم عليه لجمع المبلغ، لكنه لم يتمكن من ذلك، نظرا لقلة موارده المالية التي لا تزيد عن 3 آلاف ريال من خلال العمل الملتحق به كحارس أمن، ليتم إيقافه مرة أخرى وإيداعه السجن.

عكاظ







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

حكم سوداني يهدد اللاعبين بـ “مسدس”

أشهر حكم كرة قدم سوداني مسدسا في وجه لاعبي فريق السهم، أثناء مباراتهم ضد مضيفهم الأهلي الق…