Home أخبار رئيس وزراء بريطانيا يناشد السعودية بعدم سحب سفيرها أو قطع العلاقات معها

رئيس وزراء بريطانيا يناشد السعودية بعدم سحب سفيرها أو قطع العلاقات معها

4 second read
0
0
0




ناشد مسؤولون بريطانيون، السعودية، بعدم سحب سفيرها وخفض العلاقات معها عقب التوتر الذي مرت به علاقات البلدين في الفترة الأخيرة، وورود أنباء عن مغادرة سفير الرياض الذي أكد في مقال قوي تناقلته وسائل الإعلام العالمية أن بلاده “لا تسمح لأحد بأن يستخدم معها أسلوب الوعظ”.

ونقلت تقارير بريطانية، أن رئيس الوزراء ديفيد كاميرون يعمل الآن على حملة دبلوماسية سرية لإنقاذ العلاقات بين المملكتين، مبديًا قلقه من سحب الرياض سفيرها.

وأشارت إلى أن تدخل “كاميرون” قد يكون عمل على تهدئة الوضع بعض الشيء في مواقف البلدين إلا أن السعوديين مازالوا بحاجة إلى المزيد من التطمينات والتأكيدات من الجانب البريطاني لعدم تدخلها في شؤونها الخاصة وهو الأمر الذي لا تقبله الرياض مطلقًا.

وتحدثت التقارير أن “داوننج ستريت” مقر الحكومة البريطانية، أصابه الهلع لبلوغ هذه المرحلة بين البلدين الحليفين، وعدم رغبة لندن فقدان العلاقات مع الرياض للدور الكبير الذي تؤديه في مكافحة الإرهاب والشراكة الأمنية والتجارية بين البلدين.

وأكدت أن عديد المسؤولين في الحكومة البريطانية يخشون من خسارة العلاقات مع السعودية التي يصفونها بالحليف الأقوى في الشرق الأوسط والدولة الأكثر احترامًا وقوة في العالم العربي والإسلامي، مشيرة إلى أن وزارة الخارجية البريطانية أبدت قلقها وانزعاجها من هذا التوتر وخشيتها من سحب الرياض لسفيرها.

وكشف الإعلام البريطاني أن بسبب القلق المتفاقم الذي أوقعت نفسها فيه لندن، قام مكتب رئيس الوزراء البريطاني بإرسال رسالة خاصة إلى الملك سلمان بن عبدالعزيز ( يحفظه الله)، إضافة إلى أن رئيس الوزراء سيقوم بنفسه بزيارة السعودية نهاية العام الجاري.

كما اتفقت تقارير صحفية، على أن بريطانيا بحاجة ماسة إلى السعودية خصوصًا أنها سبق أن قدمت معلومات أمنية قيمة وأنقذت البريطانيين من مشاكل أمنية، موضحة أن هذه الأيام هناك معلومات استخباراتية أن الأراضي البريطانية قد تشهد في الفترة المقبلة مخططات إرهابية، ويجب استمرار التعاون مع السعودية لخبرتها وقوتها في مكافحة الإرهاب العالمي.

وأكدت أن السعودية هي أكبر سوق لبريطانيا في الشرق الأوسط وحليف عسكري مهم في منطقة الشرق الأوسط والعالم الإسلامي، وأنه ليس من الحكمة المخاطرة بهكذا علاقات قوية وتاريخية.
يُشار إلى أن الرئيس التنفيذي لشركة “بي ايه اي سيستمز” البريطانية المختصة في الصناعات الجوية، حذر في وقت سابق من العام الجاري من أن الشركة ستضطر إلى تقليص الوظائف وإغلاق مرافق العام المقبل إن لم تتلق طلبًا سعوديًا جديدًا.

كما كان الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز السفير السعودي لدى لندن قد طالب في مقال تناقلته جميع وسائل الإعلام العالمية، باحترام المملكة وعاداتها والدين الإسلامي كما يحترم السعوديون العادات والقوانين والأديان في بريطانيا، مبينًا أن الرياض من أقرب الحلفاء العسكريين لبريطانيا في الشرق الأوسط، ومصدر ثمين لمعلومات المخابرات عن أنشطة الجماعات الإرهابية، كما أن العقود التجارية بين البلدين تتيح سبلاً لكسب العيش لأكثر من 50 ألف أسرة بريطانية.

صحيفة سبق




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

د.محمد سودان : السيسي خائن حتى لو جلس مع البشير وابتسم له سيغدر به

د.محمد سودان : السيسي ضمن المنظومة الصهيونية وينفذ مخطط زيادة إنقسام السودان قم بقراءة الم…