الرئيسية منوعات نيسان تطلق في معرض طوكيو «IDS كونسبت»

نيسان تطلق في معرض طوكيو «IDS كونسبت»

8 ثواني قراءة
0
0
0




أزاحت نيسان موتور كومباني، في معرض طوكيو الدولي للسيارات 2015، الستار عن سيارة اختبارية جديدة، تم تقديمها تحت تسمية IDS كونسبت، بحيث عبّرت نيسان من خلالها عن رؤيتها لمستقبل القيادة الآلية والعديمة الانبعاثات.

وخلال تقديم السيارة في المعرض الياباني، قال كارلوس غصن رئيس نيسان ورئيس مجلس إدارتها: «ستبدل تقنيات نيسان المستقبلية مفهوم العلاقة بين السيارة والسائق تماماً، كما ستغير النظرة إلى وسائل النقل المستقبلية».

فبعد ريادتها لعمليات تطوير ونشر تقنيات السيارات الكهربائية، عادت نيسان من جديد، لتتصدّر تقنيات عالم صناعة السيارات، من خلال دمجها لنُظم التحكم المتطورة بالسيارات، ولتقنيات السلامة مع أنظمة الذكاء الاصطناعي الفائقة التطور، الأمر الذي وضعها في طليعة الشركات التي تعمل على تطوير تطبيقات تقنيات القيادة الآلية، التي تتّسم بنسبة اعتمادية عالية.

وفي شهر أغسطس من عام 2013، قال غصن إنه بحلول عام 2020، تخطط نيسان لتجهيز عدد من مركباتها بتقنيات قيادة آلية مبتكرة، وقد حقق قوله هذا، خصوصاً أن نيسان توجد حالياً على الطريق الصحيح نحو تحقيق هذا الهدف.

القيادة الذكية

وتُعتبر القيادة الذكية من نيسان، بمثابة مفهوم الصانع الياباني لمبدأ تقنيات القيادة الآلية، وتمثل رؤية نيسان لما يجب على الأجيال الجديدة من المركبات أن تكون عليه. وفي هذا الإطار، يتابع غصن قائلاً: «تُحسن القيادة الذكية من نيسان، قدرات السائق على الرؤية والتفكير والتصرف. فهي تصحح الأخطاء البشرية التي تشكل 90 في المئة من أسباب الحوادث على الطرقات. وبنتيجة القيادة الذكية، يصبح الوقت الذي يقضيه السائق خلف المقود أكثر أماناً ونظافة وكفاءة وتسلية».

تجربة

يشبّه البعض، المستقبل الذي يقوم على مبادئ القيادة الآلية، بالعيش في عالم يحتوي على أحزمة نقل متحركة، تنقل الناس من مكان إلى آخر. أما نيسان IDS كونسبت، فتعبّر عن المستقبل بطريقة مختلفة كلياً. ففي حال قرر السائق أن يسلّم زمام الأمور إلى نظام القيادة الآلية، يقوم هذا الأخير بالتصرف بطريقة مشابهة تماماً لطريقة قيادة السائق واضعاً تفضيلات هذا الأخير في القيادة ضمن اعتباراته، وبالأخص، على صعد التسارع والكبح والمناورة عند المنعطفات.

قرار

وعند اختيار برنامج القيادة اليدوي، يملك السائق حرية القرار والتصرف، ويساعده في ذلك مستويات تسارع ممتازة، وقدرات متقدمة في المناورة عند المنعطفات. ومع ذلك، تعمل نيسان IDS كونسبت من خلف الكواليس، على توفير المساعدة الدائمة، إذ تقوم المستشعرات بمراقبة مستمرة لظروف القيادة، وتوفر مساعدتها، حتى ولو كان السائق يعتمد على نفسه في القيادة. وفي حال حصول طارئ أو خطر ما، تساعد نيسان IDS السائق في اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.

ذكاء اصطناعي

بالإضافة إلى قدرته على التعلم، يقوم نظام الذكاء الاصطناعي في نيسان IDS كونسبت، بالتواصل مع السائق، كما لو أنه شريك حقيقي. فهو يراقب ويجمع المعلومات حول ظروف الطريق المعتمدة، ويحفظ اهتمامات السائق.

البيان







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

بالفيديو.. أستاذ عراقي يؤكد “2+2=5” والنتيجة ولا أروع!

iفي فيديو ولا أروع ببساطته، وعفويته، دخل معلم عراقي إلى الصف الخامس في المدرسة التي يديرها…