الرئيسية منوعات 3 عوامل تقنية مكنت المذيعة ريهام سعيد من سرقة صور «فتاة المول»

3 عوامل تقنية مكنت المذيعة ريهام سعيد من سرقة صور «فتاة المول»

9 ثواني قراءة
0
0
2




بعد تعرض “سمية” فتاة المول، لجريمة التحرش، واستضافتها في برنامج صبايا الخير، الذي تقدمه ريهام سعيد، وقيامها بسرقة الصور الشخصية للضحية، وهو ما يعد انتهاكا صارخا لحرية الفتاة الشخصية.

القضية تفتح ملف تأمين بياناتك الشخصية على الهاتف، التي يمكن تأمينها بالعديد من الخطوات، كإعداد باسوورد لهاتفك، أو إعداد باسوورد لكل تطبيق على حدا، بحيث يمكن مواجهة محاولة اطلاع أي شخص على بياناتك الشخصية.

“فيتو” رصدت 3 أسباب تقنية تسببت في سرقة صور الفتاة، واستغلالها بهذل الشكل السيئ، التي جاءت كالتالي:-

1- عدم وجود باسوورد للهاتف
من الأخطاء الشائعة التي يقوم بها الكثيرون هو عدم وضع كلمة مرور للهاتف، ما يجعل الهاتف عرضة لتطفل المزعجين، أو إخبار الجميع بكلمة المرور عند سؤالهم، وتعد كلمة مرور الهاتف أولى الحواجز التي تحمي البيانات الشخصية من الاختراق والتطفل، وسرقة ما فيه من صور وملفات.

2- عدم وجود قفل للتطبيقات
توجد العديد من البرامج مثل app block، التي تقوم بوضع كلمات مرور على التطبيقات، مثل فيس بوك وواتس آب، وتطبيقات أخرى؛ حتى لا يتم استغلال الصور أو الشات مع الأصدقاء من قبل المستغلين، كذلك يقوم البرنامج بوضع كلمة مرور على معرض الصور، ما يحمي الملفات والصور، ولا يجعلها عرضة للسرقة.

3- عدم حفظ الصور المهمة
كثير منا يترك الصور الشخصية على هاتفه، دون حذفها أو نقلها لجهاز «حاسب منزلي»، لا يخرج من المنزل، وننسى صورنا الشخصية، ما يتسبب في استغلالها أو سرقتها، عند ترك الهاتف في مكان غير آمن، أو عند سرقة الهاتف، لذا يعد مسح الصور الشخصية أولا بأول، أو تركها في جهاز المنزل، من الخطوات المهمة التي نحمي بها خصوصياتنا، وصورنا الشخصية.

فيتو







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

مواصفات مدهشة: تحذيرٌ من تطبيق “واتس آب” الذهبي.. إحذفوه فورًا!

نشر موقع صحيفة “اندبندنت” البريطانية تقريرًا يفيد بأنه يتم خداع مستخدمي تطبيق …