Home أخبار بعد فيضانات الأسكندرية .. السيسي يطلب استراتيجية جديدة للتعامل مع الكوارث

بعد فيضانات الأسكندرية .. السيسي يطلب استراتيجية جديدة للتعامل مع الكوارث

42 second read
0
0
0




بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها في مدينة الإسكندرية المنكوبة، فيما وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بوضع استراتيجية جديدة للتصدي إلى الكوارث وصرف تعويضات فورية لأسر المتوفين في كارثة الأمطار الغزيرة التي ضربت عدداً من محافظات مصر، مخلفة وراءها خمسة قتلى على الأقل، جميعهم في مدينة الإسكندرية، مما دفع أكبر مسؤول حكومي بالمحافظة الساحلية إلى تقديم استقالته،كما تسببت في إغلاق العديد من الموانئ، خاصة على البحر المتوسط .

وعقد السيسي أمس اجتماعًا فوق العادة مع مجلس الوزراء بكامل هيئته برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء. وقال الناطق الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف إن الرئيس طلب في بداية الاجتماع التعرف على الخطوات التي قامت بها الحكومة للتعامل مع التداعيات التي شهدتها الإسكندرية جراء موجة الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها أول من أمس.

جهود

واستعرض رئيس مجلس الوزراء تقريرًا عن زيارته للإسكندرية أشار خلاله إلى الجهود التي تم بذلها من كافة الوزارات والجهات المعنية بالتعاون مع القوات المسلحة لتدارك الموقف ومعالجة آثار الأزمة التي أثرت بشكل شديد على حياة المواطنين، كما أشار إلى الأسباب التي أدت إلى وقوع تلك الأزمة، موضحًا أن الأمطار استمرت في الهطول بشكل متواصل لمدة تسع ساعات وبمعدلات غير مسبوقة، حيث بلغت 3.2 ملايين متر مكعب خلال ثلاث ساعات فقط.

وأضاف الناطق الرسمي أن الرئيس اطمأن خلال الاجتماع على عودة الأوضاع لطبيعتها في محافظة الإسكندرية. ووجّه بمتابعة صرف التعويضات لأسر المتوفين، وشدد على أهمية معالجة الأسباب التي حالت دون استيعاب مياه الأمطار في المحافظة، مؤكدًا أنه يتعين التحسب لمثل هذه الظروف، في كافة المحافظات الساحلية مع قرب حلول فصل الشتاء.

ونوّه إلى أن استراتيجية عمل الحكومة مع مختلف الأزمات يتعين أن تشهد تغيرًا نوعيًا بحيث يتم التحسب للأزمات والاستعداد لها قبل وقوعها بما يضمن تعاملًا أفضل وإدارة جيدة للأزمة تحول دون وقوع الخسائر، ولاسيما في أرواح المواطنين.

استقالة

وفي السياق أكد بيان صدر عن رئاسة مجلس الوزراء، أن محافظ الإسكندرية، هاني المسيري، قدم استقالته إلى رئيس مجلس الوزراء، شريف إسماعيل، الذي قبلها على الفور، قبل أن يقرر تكليف نائب المحافظ بمتابعة الأعمال بالمحافظة «بصفة مؤقتة». ونقل البيان عن رئيس مجلس الوزراء قوله إنه «سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل رئيس شركة الصرف الصحي لموقع آخر، مع تكليف رئيس الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي فوراً بمتابعة الأعمال التنفيذية في مدينة الإسكندرية فيما يخص مياه الأمطار والصرف الصحي».

إلى ذلك تقدم مين عام ائتلاف دعم صندوق تحيا مصرأمس ببلاغ ضد كلٍ من محافظ الإسكندرية المستقيل، ورئيس شركة الصرف الصحي بالمحافظة يتهمهم فيه بالقتل، حيث تسبب الإهمال الجسيم في أداء واجبهم الوظيفي لحدوث كارثة مروعة نتج عنها مصرع 5 أشخاص، وإتلاف منشآت عامة وخاصة تقدر بالملايين

وأورد التلفزيون الرسمي أن محافظة دمياط تعرضت هي الأخرى لحالة من الطقس السيىء، تسببت في حدوث عواصف شديدة وهطول أمطار غزيرة، مما أدى إلى توقف حركة المواصلات الداخلية والخارجية، وإغلاق ميناء دمياط، وتوقف عمليات الصيد في البحر المتوسط. فيما أعلن محافظ الأقصر، في جنوب مصر، محمد بدر، «حالة الطوارئ» في جميع الأجهزة المعنية، ووقف حركة الملاحة النيلية لحين استقرار الأحوال الجوية.

البيان







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.