الرئيسية منوعات أزمة الكرة السودانية تدخل حيز التنفيذ بغياب الأمل عن مواجهة المريخ

أزمة الكرة السودانية تدخل حيز التنفيذ بغياب الأمل عن مواجهة المريخ

7 ثواني قراءة
0
0
0




دخلت أزمة الكرة السودانية، والتي تهدد بنفس الموسم الكروي، من مرحلة التهديد والوعيد إلى التنفيذ وذلك بعد غاب نادي الأمل عن الحضور لإستاد المريخ حتى الساعة الثامنة مساء الثلاثاء، حيث مكان وزمان مباراته المبرمجة رسميا من قبل إتحاد الكرة السوداني، ضد المريخ وهي مباراة في الأساس أعيدت برمجتها من جديد عن الأسبوع الثامن من بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم، وقد سبق للمريخ الفوز بها بنتيجة 2-0 بتاريخ 9 مارس 2015، لكن نادي الأمل إشتكى في صحة مشاركة مهاجم المريخ بكري المدينة بحجة أن نشاطه موقوف بتقرير حكم مباراة المريخ ضد الأهلي شندي، ولم يفصل إتحاد الكرة السوداني عبر لجانه المختلفة في شكوى الأمل، وآخرها لجنة الإسستئنافات، وبشكل نهائي إلا الخميس الماضي وقام فورا بإعادة برمجة المباراة من جديدة وتحدد تاريخ الثلاثاء 20 إكتوبر بإستاد المريخ.

وتداعات بعد ذلك الأحداث بعد قرارات لجنة الإستئنافات ليقود الهلال متصدر بطولة الممتاز خمسة أندية السبت الماضي ويصيغ بيانا للإنسحاب من بطولة الدوري الممتاز، ثم تتراجع أندية الأهلي مدني، هلال كادقلي والميرغني كسلا عن قرار بخطاب رسمي لإتحاد الكرة، فيما تمسك الهلال، وإلى جانبه الأمل بالتهديد بالإنسحاب، لينفذ الأول الخطوة الأولى من تهديده ويغيب رسميا عنه مباراته المعلنة والمبرمجة أمام فريق المريخ بملعب الآخير بمدينة أم درمان، وهي خطوة لا غيابا وليس إنسحابا ولكنها بهرنت على دخول الكرة السودانية في أزمة خطيرة لأنها السابقة في تاريخ بطولة الممتاز التي يتغيب فيها فريق عن مباراة معلنة منذ إنطلاق البطولة في عام 1994.

وعلى اثر غياب فريق الأمل عن المباراة تشكل مشهد بإستاد المريخ، وهو مشهد بعيد عم مباريات كرة القدم المعروفة، فعند الساعة السابعة وثمانية عشر دقيقة “7:17″مساء دخل طاقم تحكيم المباراة ملعب المباراة وقام بعملية الإحماء ورجع إلى الغرفة المخصصة وإستبدل زي التسخين بزى المباراة وعاد إلى الملعب عن الساعة “7:50″ ليدير مباراة المريخ مع ضيفه الأمل.

وعند الساعة 7:27” دخل لاعبو المريخ أرض الملعب بزي موحد وقاموا بعملية إحماء كاملة، وحينما دخل طاقم التحكيم أرض أطلقوا صافرة إنتظام الفريقين كل بملعبه، وقد أختار المريخ اللعب في الملعب الشمالي، وأطلق الحكم صافرة البداية، وتغيب الأمل عن الملعب لمدة 15 دقيقة.

وقد زاد من بؤس الملعب وابعده عن أجواء المباراة، غياب الجمهور التام عن الملعب بل وعدم تواجد جماهير كبيرة خارج الإستادات لعلمها المسبق بعدم حضور الأمل للمباراة، كما منعها مراقب المباراة من الدخول حتى لا تخسر تلك الجماهير القليل ثمن تذكرة الدخول حتى لا تتفاجأ بعدم وجود الأمل وتثير ازمة اخرى تعقد من الوضع بالملعب، في وقت تواجد داخل عدد مقدر من رجال الشرطة وأنتشروا حول الملعب الداخلي بشكل منظم لحفظ النظام.

وفي مقصورة نادي المريخ الرئيسية حضر مساعد رئيس نادي المريخ عبد القادر همد

وأطلق حكم المباراة صافرة البداية عند الساعة “8:00” مساء الثلاثاء وهو موعد إنطلاقة المباراة حسب برنامج إتحاد كرة القدم السوداني، ولما إنتظر الحكم وصول فريق الأمل لمدة 15 دقيقة وهو المهلة الأقصى لتواجد فريق بالملعب بعد إطلاق صافرة البداية، ولما إنقضت ربع الساعة أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة.

وأنكب مراقب المباراة بتدوين وقائع المباراة التي غاب عنها فريق الامل.

يذكر أن المباراة إسند تحكيمها لطقام مكون من فضيل مجمد حكم ساحة وناجي الفاتح مساعد أول والمعز جمعة مساعد ثاني وسامي آدم حكم رابع، وراقبها فنيا ابو القاسم العوض، بينما راقبها إداريا فيصل آدم.

وفور نهاية المباراة إقتحم بضع مئات من جماهير المريخ الملعب وأحتلفوا بفوز المريخ بنتيجة المباراة بغيبا منافسه وحملوا اعلامهم ووتغنوا بتعظيم الفريق.

وسيترتب على غياب فريق الامل عن المباراة إعتباره خاسرا 0-2 لنتيجة المباراة مع تغريمه مبلغ الفي جنيه، حسب لوائح بطولة الدوري الممتاز.

وبمدينة عطبرة شمال كان المشهد يتسم بالهدؤ حيث خاض الأمل تدريبا روتينا عصر الثلاثاء.

وختم المريخ تواجده بملعبه بتقسيمة بين لاعبيه.

موقع كووورة







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

نظامي يبتز أسرة سودانية رفضت تزويجه ابنتها ..ويهددهم بشيخ تشادي و نشر صورها في الأنترنت

شرعت محكمة بحري وسط في محاكمة نظامي متهم بابتزاز أسرة بصورة فوتوغرافية التقطها مع ابنتهم ا…