Home منوعات لعبة «سوبر زول» تفوز بالجائزة الأولى في مسابقة الأمم المتحدة

لعبة «سوبر زول» تفوز بالجائزة الأولى في مسابقة الأمم المتحدة

5 second read
0
0
0




فاز مبتكرو لعبة «سوبر زول» السودانيون بالجائزة الأولى في المسابقة التي نظمتها الأمم المتحدة بغرض تقديم خدمات إنسانية ومعرفية واجتماعية وتعنى بالتنمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

المسابقة ضمت 300 متسابق..

وبعد التصفيات الأولية تم اختيار 30 متسابقاً نظمت لهم ورشة في قاعة التميز بدال – بحري- فاختارت المجموعة المكونة من شهدي عبد القادر- وئام شوقي – وجدان أحمد سعيد- نهلة وأبوبكر لعبة استهدفوا من خلالها الأطفال في سن 6 – 12 عاماً بغرض التعريف بتاريخ وجغرافيا السودان وكذلك بالتراث السوداني. يقول شهدي في حديث خاص لآخر لحظة إن سبب اختيارهم لهذه الفئة العمرية.. لأنهم أكثر الفئات التي تحب الاكتشاف ودائمو البحث عن المعرفة والمعلومة.. كما أنهم تربة خصبة لغرس القيم التي تعنى بحب البلد وتنويرهم بثقافتهم.. خاصة وأن كثيراً من السودانيين يجهلون تاريخ بلادهم.. بل يعرفون تاريخ الشعوب الأخرى معرفة توازي وأحياناً أكثر من معرفة تاريخ وجغرافية السودان..

والسبب في ذلك أن كثيراً من المناهج التربوية والإعلام وحتى الدراما السودانية لم تك معنية بتاريخ وتراث السودان والآن جاء الدور على هؤلاء الشباب لنشر الثقافة السودانية.
اللعبة حسب شهدي تمر بعدد من المراحل من خلالها يزور اللاعب المدن السودانية ويتعرف من خلالها على الغناء والتراث والأزياء وطريقة الحياة في المنطقة.. البداية من منطقة البجرواية وفيها يواجه اللاعب عدة تحديات منها مواجهة «ود امبعلو» وعندما يتغلب عليه يتجاوز حواجز أشجار المسكيت «ربط الحاضر بالتاريخ»..

وفي ذلك دلالة على أن الأشجار القائمة الآن تعكس حجم الإهمال الذي تعانيه الآثار السودانية.. وما أن يتجاوز أشجار المسكيت حتى يتمكن من زيارة الأهرامات ويتعرف على مملكة كوش.. وفي هذه المرحلة يتم الاحتفاء باللاعب عن طريق أغنيات المنطقة ويحصل على «ذهب الكنداكة».. وهكذا تسير اللعبة في كل مرحلة.. ما أن يتخطى مرحلة «يزور مدينة» حتى يجد نصيبه من الاحتفال والجوائز.

وئام شوقي فكروا في عدد من الموضوعات التي يودون المنافسة من خلالها مثل موضوع العنصرية لكنهم وجدوا أن هذه القضية طرحت وأخذت حظها من النقاش إلى أن استقروا على تصميم لعبة تحقق مبدأين من مباديء التنمية المستدامة وهما حق التعليم والمساواة.. وأكدت أن اللعبة تحققهما.

صحيفة آخر لحظة




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

7 عبارات تخدعين بها نفسك!

أحيانًا تصبح أفكارك عن نفسك معتقدات تسيّر حياتك، وأفكارك هذه قد تكون شيئًا إيجابيًا، كالاع…