Home منوعات خبير: العلاج بالموسيقى قديم وبسيط وغير مكلف

خبير: العلاج بالموسيقى قديم وبسيط وغير مكلف

42 second read
0
0
0




كشف خبير العلاج بالموسيقى د. حامد أزرق، أهمية استخدام الموسيقى في علاج كثير من الأمراض بعيداً عن الاعتقاد السائد بأنها تخص العيادات النفسية والعصبية، وأشار إلى أنه علاج قديم وبسيط وغير مكلف استخدم في أنماط عدة.

وقال أزرق لبرنامج “صباح الشروق” يوم الخميس، إن العلاج بالموسيقى منتشر منذ الحضارات الفرعونية والإغريقية القديمة، وحتى في الحضارة الإسلامية منذ القِدم.

وأشار إلى الكندي والفارابي وابن سينا، الذين استخدموا الموسيقى في علاج كثير من الأمراض، حيث كان معروفاً في ما يسمى “المورستانات” التي تقابل الآن المصحات النفسية.

وثمن أزرق جهود حسن الماحي ود. نهى الصادق، الرائدين في هذا النمط العلاجي، وقال إنهما بدآ بالفعل عبر مراكز متخصصة.

واستند أزرق في توضيح أهمية العلاج بالموسيقى على تجارب عديدة وأبحاث عالمية، وقال إن الجنين داخل رحم الأم يتفاعل مع الموسيقى، وحتى ضربات قلب أمه تشكل إيقاعاً يؤسس توازنه النفسي.

ونبه أزرق إلى ضرورة أن يستمع الأطفال قبل سن العاشرة إلى الموسيقى، وقال إن أبحاثاً طبية أردنية أثبتت أن ربط الجزء الأيسر بالأيمن من المخ يتم عبر الاستماع للموسيقى.

وأوضح أن الباحثة الأردنية أطلقت على تلك الخلايا “الخلايا الفضائية” والتي تموت إذا لم يستمع الإنسان في هذا العمر للموسيقى، لكنه استدرك قائلاً إنهم يفضلون أن يستمع الأطفال إلى الموسيقى الهادئة قبل الانتقال تدريبجاً إلى الأنماط المختلفة من الموسيقى ومنحهم جرعات أكبر.

ونبه أرزق إلى ضرورة الاستماع إلى الموسيقى الكلاسيكسية، وتحسر على مقطوعات سودانية مثل “برعي والفرق العسكرية” التي كانت تردد في الإذاعة، لكنها الآن غير موجودة.

وقلل أزرق من خطورة “المخدرات الرقمية”، وقال إن التطور يحمل دائماً السالب والموجب، وأضاف أن الموسيقى فن روحي يهذب النفس، لكنها أيضاً سلاح ذو حدين.

وأقر بالآثار السالبة للموسيقى التي تحفز إفراز مادة تؤدي إلى التخدير وفقدان الوعي والتوازن، لكنه شدد على أنها لا تؤدي إلى الجنون، إلا إذا كان الشخص أصلاً غير متوازن.

وكشف أزرق عن استخدام الموسيقى في حالات الولادة وعلاج الأسنان ودر اللبن من الأبقار، وقال إن بعض الحيوانات الأليفة إذا استمعت إلى “فلوت” فإنها تنام بعمق.

وأشار أزرق إلى مقولة “نيتشة” التي تحكم على الدولة ومدى تطورها من موسيقاها، وقال “نحن موسيقانا متطورة، والآخرون لا يجدون فيها مشاكل، لكن نعاني من ضعف نشرها للعالم”.

وكشف أزرق ملامح مشروع تجريبي في الخصوص، وقال “هناك جهات تدعمنا وهو في مرحلة تجريب حتى نثبته بصورة علمية سليمة ونطرحه للآخرين”.

شبكة الشروق







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.