الرئيسية منوعات غارزيتو يكشف أدق أسرار الهزيمة الكبيرة

غارزيتو يكشف أدق أسرار الهزيمة الكبيرة

6 ثواني قراءة
0
0
0




غارزيتو يكشف أدق أسرار الهزيمة الكبيرة: لم نظهر بمستوانا المعروف.. وقعنا في أخطاء عديدة وتأثرنا بمضايقات الغربان

علاء الدين لم يتدرب بشكل جيد لكني لا امتلك له أي بديل وعلينا التركيز على الكأس والممتاز

رفض كارتيرون المدير الفني لمازيمبي الحديث للصحفيين عن الانتصار الذي حققه فريقه على المريخ ودفع به لنهائي دوري أبطال أفريقيا في حين لم يستطع غارزيتو الحديث للصحفيين عقب نهاية المباراة لكنه تحدث لهم قبل لحظات من التوجه إلى الطائرة الخاصة التي عادت ببعثة المريخ من لوبمباشي وكشف غارزيتو أدق أسرار الخسارة الكبيرة أمام مازيمبي وأقر بان فريقه لم يظهر بمستواه المعروف ووقع في أخطاء عديدة كما انتقد غارزيتو حكم المباراة وقال إنه أدارها بصورة سيئة وعطّل العديد من الهجمات لفريقه حتى لا يساعد الأحمر في الاستفادة من الكرات التي يستخلصها بطريقة صحيحة في بناء الهجمة.

قال غارزيتو إن المريخ لعب مباراة سيئة للغاية ولم يقدم أمام مازيمبي المستوى المعتاد الذي ألفته جماهير المريخ في جميع المباريات الأفريقية التي حقق من خلالها الأحمر نتائج مميزة للغاية وأبان غارزيتو أن مازيمبي تفوق على فريقه ونجح في كسب المباراة لمصلحته لأنه عرف كيف يسيطر على خط الوسط في وقتٍ غاب فيه وسط الفرقة الحمراء تماماً ولم يسهم في الجانب الهجومي ولم يقم بالدور الدفاعي الأمر الذي جعل مازيمبي يستفيد من هذا الوضع في بناء هجمات لها خطورتها وأفاد غارزيتو أن المستوى المتواضع الذي قدمه المريخ في المباراة والأخطاء التي وقع فيها اللاعبون ذكّرته بمباراة الذهاب أمام عزام التنزاني في الدور التمهيدي للنسخة الحالية من دوري الأبطال في المباراة التي خسرها المريخ بهدفين دون رد مبيناً أن الأحمر لم يكن جيداً حتى يستحق الانتصار أو الخروج بنتيجة مميزة أمام مازيمبي وانتقد غارزيتو الطريقة التي أدار بها الحكم الجابوني اريك امود وقال إنه أدار المباراة بصورة سيئة للغاية وظلم المريخ بصورة واضحة لكنه عاد وأشار إلى أن الحكم لم يخطئ وحده بل أخطأ لاعبو المريخ كثيراً في هذه المباراة وتسببوا في الخسارة الكبيرة التي تعرض لها الأحمر.

تأثرنا بما حدث في لوبمباشي

قال غارزيتو إن المضايقات التي تعرض لها المريخ من مازيمبي والتي جعلته لا يستطيع أداء أي مران بصورة جيدة في معقل الغربان كانت مؤثرة للغاية على الفرقة الحمراء ولعبت دوراً رئيسياً في الخسارة الكبيرة التي تعرض لها المريخ وأضاف: لم نستطع أداء أول مران في لوبمباشي بل أهدرنا الكثير من الوقت في التنقل بين ملعبين وتدربنا بعد ساعة ونصف من الانتظار والحركة المُملة في الشارع وكان زمن التدريب مختلفاً تماماً عن زمن المباراة وبسبب تلك المضايقات صرفنا النظر عن أداء المران الختامي في أحد الملاعب واكتفينا بمران خفيف بالفندق وأرى أن الخلل الذي لحق ببرنامج تدريبات المريخ في لوبمباشي جعل الفريق لا يظهر بالشكل المقبول أمام مازيمبي، ونفى غارزيتو أن يكون ما حدث من انهيار لفريقه في الشوط الثاني كان بسبب الجانب البدني لافتاً إلى أن المسألة ليست لها علاقة بالجاهزية البدنية بل لها علاقة وطيدة للحرب النفسية التي مارسها مازيمبي على المريخ منذ وصوله إلى لوبمباشي.

أشركت علاء رغم عدم جاهزيته

قال غارزيتو إن فريقه ومنذ انتهاء مباراة الذهاب أمام مازيمبي لم يجد فرصة سانحة لأداء مران مكتمل وأثّر هذا الوضع على جاهزية بعض اللاعبين وأضاف: هناك عدد من اللاعبين وعلى مدى أسبوع لم تكن تدريباتهم جيدة مثل علاء الدين يوسف الذي كان بعيداً عن الجاهزية الفنية والبدنية ولكن رغم ذلك أشركته لأنني لا امتلك أي بديل جاهز في خانته، ورأى غارزيتو أن مباراة كبيرة في نصف النهائي لا تحتمل المجاملة لإقحام أي لاعب جاهز لذلك ركّز على تشكيلته التي أدت مباراة الذهاب برغم أن هناك بعض العناصر التي كانت بعيدة كل البُعد عن الجاهزية الفنية والبدنية.

سنركّز على الممتاز والكأس

قال غارزيتو إنه أكد قبل المباراة أن وصول فريقه إلى نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا في حد ذاته معجزة لأنه تسلم مهام تدريب فريق ينقصه الكثير ويحتاج إلى العديد من العناصر في عدد من الخانات المهمة واعتبر غارزيتو ما تحقق في النسخة الحالية من دوري الأبطال بالجيد قياساً بالأشياء التي تنقص الفريق مؤكداً أنه استفاد من هذه المشاركة الجيدة في البطولة الأفريقية التي أكسبت المريخ خبرة جيدة وجعلته أكثر قدرة على الظهور بمستوى جيد أمام الكبار ولفت غارزيتو إلى أن المريخ الآن أصبح بعيداً عن السباق الأفريقي ولذلك سيكون كل تركيزه على المباريات التي تبقت لفريقه في كأس السودان الذي سيخوض المباراة النهائية فيه في غضون أيام إلى جانب المباريات المتبقية للفرقة الحمراء في الدوري الممتاز مبيناً أن المريخ حريص على الفوز على الهلال في كأس السودان حتى يتمكن من كسب المباريات المتبقية له في الممتاز والظفر بلقب البطولة بعد أن استفاد المريخ كثيراً من كل السلبيات التي صاحبت مشاركته في النسخة الحالية من البطولة الأفريقية.

علاء الدين يوسف:

المريخ بنى فريقاً قوياً ينبغي الا ندمّره بالإحباط

عبّر علاء الدين يوسف متوسط دفاع الفرقة الحمراء في تصريحات أدلى بها للصحيفة عقب نهاية المباراة عن أسفه العميق لضياع الحلم الأفريقي برغم أن المريخ وبشهادة الجميع كان المرشح الأقوى للظفر بلقب دوري الأبطال وقال علاء إنه يعلم جيداً أن صدمة الجماهير التي شجعت هذا الفريق بقوة وساندته في جميع المباريات الأفريقية ستكون كبيرة لأنها كانت تنتظر منا أن نهديها اللقب الأفريقي وأضاف: فعلنا كل شئ من أجل تحقيق ما وعدنا به هذه الجماهير الرائعة لكن في النهاية هذه كرة القدم التي أدارت لنا ظهرها وشدّد علاء الدين على ضرورة أن يتجاوز المريخ ما حدث وأن يتماسك في هذه المرحلة الصعبة لأنه الآن يمتلك عضم فريق قوي لا يحتاج الا للقليل من الإضافات حتى يعود أكثر قوة في الموسم المقبل للتنافس على لقب دوري الأبطال وأبان علاء أن الإحباط والتعامل بردود الأفعال سيفقد المريخ فريقاً قوياً سيكون له شأن في الموسم المقبل لافتاً إلى أن ارتفاع سقف الطموحات بعد الوصول إلى نصف النهائي هو السبب في حالة الإحباط المتوقعة جراء خروج الفريق من البطولة الأفريقية، ونوّه علاء للمكاسب العديدة التي خرج بها المريخ من هذه المشاركة الجيدة مبيناً أن الأحمر وصل مرحلة التمرس في التعامل مع المباريات الأفريقية واكتسب خبرة جيدة ولم يعد بحاجة الا للقليل من الإضافات حتى يظهر الأحمر بالشكل المطلوب.

غارزيتو يبعد محسن سيد من كنبة التدريب

فوجئ الكثيرون في مباراة المريخ أمام مازيمبي أمس بعدم ظهور الكابتن محسن سيد المدرب المساعد الذي ظل بعيداً عن المشهد في المريخ منذ الوصول إلى الكنغو لأن الفرنسي غارزيتو المدير الفني للفرقة الحمراء كان رافضاً بشدة لسفر محسن سيد ومطالباً باستبعاده من البعثة وتشدد كثيراً على ضرورة عودته من كنشاسا لكن الوفد الإداري أقنع غارزيتو بأن محسن سيد لديه مهام إدارية لا علاقة لها بالأمور الفنية وبالتالي سمح له غارزيتو بالبقاء لكنه رفض مشاركته في الإدارة الفنية للمباراة وبالتالي ظل محسن بعيداً عن مقاعد البدلاء ولم يظهر في الكنبة التي ظهر بها غارزيتو برفقة ابنه أنطونيو إلى جانب الكابتن عادل أبوجريشة وحاتم عبد الغفار.

علاء.. راجي.. المعز.. ديديه وأمير الأكثر تأثراً بالوداع

سيطرت حالة من الحزن العميق على نجوم الفرقة الحمراء بعد ضياع الحلم الأفريقي وخروج الفريق من نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا حيث كان علاء الدين يوسف الأكثر تأثراً بالخسارة وكان في حالة يُرثى وكذا الحال للقائد راجي عبد العاطي الذي تماسك بعد ذلك وسعى لإخراج زملائه من أجواء الهزيمة في حين ظهر الحزن الشديد على الحارس المعز محجوب وأمير كمال والتزم لاعبو المريخ الصمت وأجهش بعضهم بالبكاء وأجمعوا على أن الفريق لم يكن في يومه ولم يقدم مباراة تشفع له وتساعده في الوصول إلى نهائي دوري الأبطال.

صحيفة الصدي







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

لماذا ينطق الأطفال بكلمة “بابا” قبل “ماما”؟

ربما من لاحظ هذا الأمر هم الأهالي فقط سواءً كان الأم أم الأب، حيث أنه يغلب على الأطفال حدي…