الرئيسية منوعات فيديو: عازفة “جيتار” منقبة تلهب حفلات “الروك” الصاخبة في البرازيل

فيديو: عازفة “جيتار” منقبة تلهب حفلات “الروك” الصاخبة في البرازيل

2 ثواني قراءة
0
0
0

يتساءل رواد الإنترنت وعشاق الجيتار وموسيقى “الروك آند رول” تحديدا، عن هوية عازفة موهوبة، تلهب الحفلات الصاخبة بشوارع وقاعات البرازيل مرتدية النقاب الإسلامي.

تثير عازفة جيتار برازيلية تدعى جيزيل ماري روخا (42 عاما) اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت، من محبي الموسيقى الصاخبة ووسائل الإعلام الأمريكية والأوروبية منها، على اعتبار أنها موسيقية غير عادية، ليس لأنها تجيد العزف على الغيتار الإلكتروني وحسب، بل ولأنها تعتلي مسارح موسيقى “الروك آند رول” الصاخبة مرتدية النقاب الإسلامي، ولا يظهر منها سوى عيناها الزرقاوان وبعض رسوم الحناء التي تزين يداها وتظهر عندما تخلع قفازيها.

قصة جيزيل ماري روخا مع موسيقى الروك قديمة تعود إلى سنوات صغرها في البرازيل وتحمل لمسة عائلية لأن فرقتها الموسيقية تتكون من أشقائها الثلاثة.

فهذه العازفة صاحبة الـ42 عاما تنحدر من عائلة ألمانية كاثوليكية مهاجرة، اعتنقت الإسلام بعد وفاة والدها في 2009، ومنذ ذلك الوقت تتمسك بالنقاب في حياتها اليومية وخلال حفلاتها، لتصنع صورا يمتزج فيها الأسود القاتم لنقابها مع حركاتها المتسارعة التي يفرضها نوع الموسيقى التي تؤديها، ليزيدها تناقضا غيتارها الأسود الذي تحمله وتزينه نقاط وردية تظهر من بعيد.

في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، تقول جيزيل ماري روخا التي غالبا ما “تدعو أن يكون الله مع أصدقائها” “أن اهتمامها الرئيسي هو الموسيقى ولا شيء سواها” مضيفة “إن شاءت الصدف أن أكون مسلمة، فقد كان يمكن أن أكون مسيحية أيضا أو بوذية أو ملحدة، ما الذي يعنيه هذا؟”.

لتؤكد مرارا في حواراتها الصحفية أن الموسيقى لا تتنافى مع عقيدتها، لأنها تمارسها كمهنة مثل أخرى، ولا يؤثر ذلك إطلاقا على إيمانها.

تملك فرقة الأشقاء الأربعة التي تدعى “سبيكتروس” موقعا على الإنترنت، غالبا ما تنشر فيه صورا لأعضائها الأربعة ومقاطع موسيقية من أدائهم، تلقى إقبالا ومشاهدة كبيرين منذ إطلاق الموقع.

“ظاهرة” على مواقع التواصل الاجتماعي

وتثير مقاطع فيديو الفرقة على اليوتيوب جدلا كبيرا، حيث صدمت البعض لرؤيتهم منقبة وهي تعزف موسيقى صاخبة، بينما انبهر البعض الآخر لتمكنها من تغيير الصورة النمطية للإسلام عند الغرب المرتبطة بالعنف والإرهاب، لدرجة أنهم أظهروا اهتماما واضحا بسيرتها الشخصية وتاريخها والظروف التي جعلت منها عازفة الغيتار المنقبة الأولى والوحيدة في العالم.

وبحسب موقع قناة “تيفي5 موند” فإنه ورغم أن هذه العازفة غير عادية حيث أن الجمهور لا يرى سوى عيناها من فتحة النقاب الوحيدة، إلا أنها تحولت إلى ظاهرة على مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت، حيث يكفي كتابة هاشتاغ “جيزيل ماري هيفي ميتال” على تويتر، لمعرفة مدى شعبيتها وشهرتها.

جريدة “نيويورك بوست” الأمريكية هي الأخرى نشرت موضوعا عن العازفة المنقبة، ففي مقال خصصته لسيرة العازفة المنقبة نشر شهر سبتمبر/أيلول الماضي اعتبرت أن الموسيقية “نجمة روك لم يسبق لأحد أن رأى مثلها”.

فرانس24




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

بالفيديو.. أستاذ عراقي يؤكد “2+2=5” والنتيجة ولا أروع!

iفي فيديو ولا أروع ببساطته، وعفويته، دخل معلم عراقي إلى الصف الخامس في المدرسة التي يديرها…