الرئيسية منوعات تأخرت في زيارة عائلية فأحرقها زوجها بالبنزين حتى الموت

تأخرت في زيارة عائلية فأحرقها زوجها بالبنزين حتى الموت

6 ثواني قراءة
0
0
0




القاهرة ـ توفيت زوجة في العشرينات من العمر، اليوم الأحد، داخل مستشفى الحروق بمدينة بلبيس، بعد إصابتها منذ 20 يوما بحروق بنسبة 90% بجميع أنحاء الجسم من قبل زوجها بسبب تأخرها عند أسرتها في زيارة عائلية.

وكانت اتهمت المجني عليها زوجها في محضر رسمي بالنيابة العامة، أنه من قام بحرقها وسكب البنزين عليها، وأنه هددها فخشت منه وأقرت في بداية التحقيقات أنها من قامت بحرق نفسها لخلافات زوجية ثم غيرت أقوالها واتهمت الزوج في محضر رسمي.

وجاء في تحقيقات النيابة العامة، أن الزوج أقر أن زوجته كانت عند أسرتها منذ يومين ثم اتصلت عليه لكي يوصلها لمنزلها وفي المنزل حدث بينهما خلاف على ذهابها لمنزل أسرتها، وشدد عليها عدم الذهاب مرة أخرى.

فيما أقرت الزوجة بأن زوجها دائم الخلاف معها ورفضه ذهابها إلى منزل أسرتها كل أسبوع، مما دفعها إلى التخلص من حياتها، لكن سرعان ما قامت المجني عليها بالعدول عن أقوالها التي أقرت بها أمام النيابة العامة في التحقيقات الأولية، حيث اتهمت زوجها بحرقها، وقررت النيابة حبس الزوج أربعة أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات.







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

الكشف عن ثغرة للتنصت على تطبيق “واتسآب”

ترك مصممو خدمة “واتسآب” للتراسل الفوري التي تمتلكها حاليا شركة “فيسبوك&#…