الرئيسية أخبار السودان يشكو المحكمة الجنائية لمحكمة العدل الدولية

السودان يشكو المحكمة الجنائية لمحكمة العدل الدولية

6 ثواني قراءة
0
0
0




كشفت الخارجية عن تحركات لتقديم طعن لمحكمة العدل الدولية، بشأن اختصاصات المحكمة الجنائية الدولية، خاصة الفقرة “13، ب” المتعلقة بمحاكمة الدول غير الموقعه على ميثاقها.

ونقل محرر (الصيحة) بوزارة الخارجية “محمد جادين” عن المدير العام للتعاون الدولي بالخارجية السفير سراج الدين حامد قوله أمس، إن “المحكمة الجنائية الدولية تم استغلالها سياسياً وحادت عن أهدافها التي انشئت من أجلها”.

وقدم حامد ورقة علمية بوزارة الخارجية أمس، عن قضية المحكمة الجنائية الدولية وكيفية التعامل معها، وأوضح أن تقرير لجنة التحقيق الدولي شابه فهم خاطئ للنظام القضائي في البلاد، ولفت إلى أن التقرير أوصى بأن السودان غير راغب وغير قادر على محاكمة المتسببين في جرائم دارفور ما شكل راياً سياسياً تأثر بمواقف شخصية لأعضاء المحكمة.

وأشار “حامد” إلى أن المادة “13/ ب” في النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية تحتاج لتفسير لا سيما وأنها تنطبق على الدول الأعضاء، وانتقد التعامل مع ملف الجنائية الدولية، لآفتاً إلى جهود سياسية بالتنسيق مع جهات قانونية وصفها بالمحدودة، وقال إن “هنالك منابر كان يجب أن تستغل بصورة مثلى لمحاصرة الجنائية، لكنها ظلت معطلة لعدم وجود خطة قانونية مدروسة لمناهضة تجاوزات المدعي العام للجنائية”.

واقترح حامد إدراج بند حول سلطة مجلس الأمن في الإحالة إلى المحكمة الجنائية في جدول أعمال الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة، والاستفادة من الوجود الأفريقي من مجموعة الدول الأطراف في معاهدة روما للعام 1999 لإثارة إشكال حول تفسير المادة “13/ب”، منوهاً إلى أن هذه المقترحات لا تقدح في الموقف المعلن للسودان بعدم التعامل مع الجنائية.

وأوضح أن مقترح طلب الرأي الاستشاري من محكمة العدل الدولية الهدف منه إيجاد مخرج قانوني يحفظ ماء وجه كل الأطراف، وشدد على أن السكوت لن يعالج المشكلة لا سيما وأن الجنائية لم تتخلى عن محاولة تنفيذ أوامر القبض، وقلل حامد من التعويل على المحاكم الأفريقية لعدم توحد مواقف الدول الأفريقية.

وكشف المسؤول بإدارة القانون الدولي بالخارجية د. الصادق على أحمد، عن مبادرة من قبل مجموعة “الشافية” لوقف “الفيتو” في القضايا شديدة الخطورة وأحالتها للجنائية خاصة التي تتعلق بقضايا مثل الإبادة الجماعية ما يستدعي تحركات قوية لقطع الطريق أمام الجنائية، ودعا لإعلان ما تم من محاكمات لمنتهكي جرائم دارفور لعكس صورة للرأي العالمي تؤكد أن السودان مهتم بمحاكمة منتهكي الجرائم في إقليم دارفور.

وانتقد السفير على يوسف الجهات التي تأخرت عن تحرك الملف الطعن في الجنائية في نيويورك، ومحاولة إصدار قرار بالأغلبية البسيطة، لآفتاً إلى أن مفاتيح الحل تكمن في حل مشكلة دارفور.

صحيفة الصيحة







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

مقتل وإصابة 8 في حادث سير بطريق (زالنجى – الجنينة)

لقي 4 أشخاص مصرعهم وأصيب مثلهم بجراح خطرة لدى دهس شاحنة، سيارة صالون في الطريق الرابط بين …