الرئيسية أخبار البرلمان ينتقد الإمدادات الطبية لعجزها عن توفير الأدوية المنقذة للحياة

البرلمان ينتقد الإمدادات الطبية لعجزها عن توفير الأدوية المنقذة للحياة

6 ثواني قراءة
التعليقات على البرلمان ينتقد الإمدادات الطبية لعجزها عن توفير الأدوية المنقذة للحياة مغلقة
0
0




انتقدت لجنة الصحة بالبرلمان الصندوق القومي للامدادات الطبية فيما يتعلق بدخول كميات من الأدوية المغشوشة خاصة في الولايات الحدودية فضلاً عن تبديد الأموال في بند التدريب، وأبدت اللجنة قلقها من بيئة تخزين الدواء بالولايات وانعدام الأدوية المنقذة للحياة وأدوية الأطفال حتى في الأحياء الطرفية لولاية الخرطوم، في وقت دافع فيه الصندوق بشدة عن سياساته وأكد توفيره للأدوية المطلوبة وبأسعارها المعروفة معيدًا أمر مراقبة الدواء المغشوش للمجلس القومي للصيدلة والسموم بيد أنه أقر بدخول أدوية غير مطابقة للمواصفات خلال الأعوام السابقة.

واعتبرت رئيس لجنة الصحة في البرلمان ليلى أحمد سعيد خلال الزيارة التي نفذتها اللجنة لمباني الصندوق القومي للامدادات الطبية أمس أن الولايات غير الطرفية نفسها تحتاج لتدريب ولإعادة النظر في مواعين التخزين مشيرة للدمار الكبير الذي أصاب المراكز الصحية والشفخانات الموجودة في الولايات وتساءلت عن جهود الصندوق في ترميم الوحدات الصحية بالولايات.

ومن جانبه انتقد عضو اللجنة صالح جمعة وجود أدوية مغشوشة في غرب دارفور وبعض الولايات مشيرًا إلى أنها أدوية مصدرها الصين والهند قاطعاً بأنها دول تتسرب منها الأدوية المغشوشة.

فيما قال عضو اللجنة د. التيجاني الكجم إن الأدوية المنقذة للحياة وأدوية الأطفال غير متوفرة حتى في المراكز الصحية في أحياء الخرطوم الطرفية فكيف يكون حالها في الولايات البعيدة.

ومن جانبه نفى الصندوق اتهامات تبديد الأموال في التدريب موضحاً أن ميزانية التدريب السنوية للصندوق تبلع 4 ملايين جنيه وتتم إجازتها ضمن بنود موازنة الصندوق في الميزانية العامة من البرلمان كل عام مؤكدًا أن التدريب انعكس إيجاباً على مستوى العمل داخل الصندوق.

وأشار مدير الصندوق القومي للامدادات الطبية د. جمال خلف الله الى جهات تروج اتهامات للصندوق منها تحويل بعض المباني الى محلات تجارية مؤكدًا أن المباني تم تحويلها لمركز تدريب. وأعلن أن الصندوق يعتزم توفير أدوية الانسولين بمبلغ 40 جنيهاً للمستهلك مشيرًا إلى أن عبوة الدواء ستحمل ديباجة وشعار الصندوق منعاً لبيعها بأكثر من سعرها للمواطن، مؤكدًا توفير أمصال الكوليرا وأمصال السحائي والحمى الصفراء بمخازن الامدادات.

وأشار د. جمال لترتيبات مع الولايات لتحويل أفرع الامدادات فيها الى إدارة تتبع للصندوق لافتاً لخطة للتفاوض مع الولاة الجدد حول الأمر، وقال: “الولاة قبل التعيين كانوا يعلنون صراحة أنهم سيفعلون ما يحلو لهم في ولاياتهم ويرفضون الشراء من الامدادات الطبية”، لكنه استدرك: “بعد تعيين الولاة الآن الوضع اختلف وسنذهب للتفاوض معهم”. وقال إن رقابة الأدوية المغشوشة مسؤولية المركز القومي للصيدلة وأشار إلى أن الهند والصين وباكستان ومصر تعتبر من الدول التي تتسرب منها الأدوية المغشوشة وأوضح أن نسبة الأدوية المغشوشة انخفضت الى 3% بعد أن كانت 9% في العام 2010م مؤكداً تسرب صنف واحد غير مطابق للمواصفات خلال العام 2014م وأكد أن الامدادات وصلت إلى المحاكم في قضايا الدواء غير المطابق للمواصفات. وأكد أن الامدادات توفر 60 نوعاً من أدوية السرطان مجاناً للمرضى، لافتاً إلى أنها كلفت خلال العام الماضي 66 مليون دولار.

وكشف د. جمال عن وعد تلقاه الصندوق من وزارة المالية لتسوية ديون الصندوق على وزارة الصحة المتأخرة منذ العام 2009 والبالغة 51 مليون جنيه. وقال إن وزارة المالية في عهد د. عوض الجاز رفضت دفع هذه الديون باعتبار ان الامدادات باعت الأدوية بسعر أعلى لافتاً إلى أن الأدوية المذكورة تم سحبها كأدوية طوارئ.

صحيفة الصيحة







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

التعليقات مغلقة

إقرأ أيضاً

السيسي والبشير يلتقيان في الأردن عقب توتر إعلامي حول “حلايب”

التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، نظيره السوداني عمر البشير، الأربعاء 29 مارس/آذار 20…