Home منوعات الدامر.. مدينة يقتلها المركز وتشيعها الولاية وتدفنها المحلية ويبكيها إنسانها فقط !!

الدامر.. مدينة يقتلها المركز وتشيعها الولاية وتدفنها المحلية ويبكيها إنسانها فقط !!

4 second read
التعليقات على الدامر.. مدينة يقتلها المركز وتشيعها الولاية وتدفنها المحلية ويبكيها إنسانها فقط !! مغلقة
0
0




اذا سألت عن اسوأ حاضرة ولاية من ناحية الخدمات التى يوجهها المركز او الولاية او المحلية فبلا شك هى الدامر حاضرة نهر النيل المنسية … وقد لا يعلم الكثيرون فى بلادى ان عاصمة نهر النيل هى مدينة الدامر حتى قراءة هذه السطور لا لشئ سوى التعتيم والتغبيش المتعمد من بعض وسائل الاعلام التى تستكثر اطلاق كلمة عاصمة امام بلد القرآن والاخلاق الفاضلة .
فالمركز لا يقوم بواجبه تجاه الدامر كحاضرة لاحدى ولاياته التى يجب ان تنال الحظوة المنفردة كما ابيض وكادوقلى هارون وفاشر كبر وبورتسودان ايلا .
. فاهتمام المركز المباشر بهذه الحواضر التى لاتقل الدامر عنها عراقة لا يستطيع اى مسئول انكاره فالخدمات لتى قدمها ويقدمها المركز لها لو وجه عشرها للدامر ذات الثقل الثقافى والاجتماعى والصناعى والتجارى لما لها من امتدادت زراعية وصناعية حيث اضحت الدامر بعد الانفصال وسط السودان الحقيقي ومركزه الجغرافى وفوق ذلك الآمن المشجع للاستثمار الوطنى والاجنبي ولكن ماذا هناك ؟؟؟
فالدولة تعلم علم اليقين الموقع الجغرافى للدامر واهميته الاقتصادية ورغم ذلك يظل الاهمال ديدنها تجاه هذه المدينة الصابرة حاولت مرارا وتكرارا خلال تواجدى بالدامر البحث عن مشروع مركزى واحد فى الدامر فكانت محصلتى صفرية .. وعلى ان اسال الدولة بخيلها وخيلائها وكل وزاراتها عن مشروع تنموى واحد اقيم فى الدامر ؟
فالمركز يعلم تمام العلم الموقع الحيوي للمدينة حيث تمثل ملتقى الطرق القومية من اقصى الجنوب الى اقصى الشمال ويتقاطع عندها الخط الغربي دنقلا مروى الدامر بورتسودان عبر كبرى الدامر ام الطيور والذي بدوره يرتبط بطريق دنقلا امدرمان فكل الصادر تمثل له الدامر نقطة ارتكاز اساسية كما الوارد ..
فمدينة بهذا الموقع وان لم تكن حاضرة ولاية فهى جديرة باهتمام المركز فى كل المناحى الخدمية من صحة وتعليم ووسائل ترفيه ومراكز تجارية .
فمستشفى الدامر رغم شح الامكانيات المتاحة ظل يعمل فوق طاقته الاستيعابية مع ندرة فى معظم التخصصات يشكو الاهمال وقلة الاجهزة المخبرية المهمة بالاضافة لعدم وجود اختصايين بالصورة المطلوبة من قلب وجلدية واورام وامراض الدم كما السعة الاستيعابية للنساء والولادة وكذلك الباطنية ضعيفة جدا مقارنة مع العدد الذي تستقبله المستشفى من مرضى يوميا من شتى انحاء المحلية البالغ عدد سكانها 330000 الف نسمة .. من اقاصى نهر عطبرة شرقا الى حدود دارفور وكردفان غربا ومن مقرن نهر عطبرة شمالا حتى الضيقة والمطمر جنوبا شرق وغرب النيل .. مع النقص الواضح فى عدد اجهزة الاكسجين واسطواناته .
اما على مستوى النظافة وتجميل المدينة كعاصمة للولاية يتفاخر بها المركز قبل اهلها فالحال يغنى عن السؤال فما زالت النفايات تسحب ( بتراكتورات العصور الوسطى ) رغم قلتها فالنفايات تملا شوارع المدينة وازقتها واسواقها فلا الولاية بقادرة ولا المحلية لديها المقدرة على حل هذه المعضلة . . وبالمثل بالنسبة للنشاطات الاجتماعية والرياضية فالاندية تعانى الاهمال كما الاستاد الذي لم يجدد او يحدث منذ تسعينيات القرن الماضي فالاندية المشاركة فى المنافسات القومية لاتجد الدعم الذي تجده مثيلاتها فى حواضر الولايات الاخرى فاندية الدامر ليس باقل من هلال كادوقلى وهلال الابيض او مريخ وهلال الفاشر او حتى نيل الحصاحيصا واهلى شندى وامل عطبرة ..فهذه الاندية ظلت تتلقى الدعومات المركزية حتى صعودها للممتاز والتى بصعودها حدثت مدنها واستاداتها حتى اصبحت تستضيف المنافسات الاقليمية من دول الجوار !!
فالاهمال الذي تعانيه الدامر فى شتى المجالات مسئول عنه المركز قبل الولاية باستجلاب المشاريع التنموية القومية وانشاء الاسواق المركزية من محاصيل وخضر وفواكه وحتى صادر المواشى المركزي يجب ان يتم عبر ميناء الدامر الجاف لما تمثله من ثقل زراعى وحيوانى
فالمركز ظل يتنكر لعاصمة ولايته بنقل المشاريع الحيوية شمالا وجنوبا حيث تم نقل الميناء البري لعطبرة بعد ان تم المسح الهندسى له بالدامر كما المدرسة الذكية التى تبرعت بها شركة سامسونغ وغيرها الكثير .. فحتى مصانع الاسمنت التى تقع في قلب الدامر تتم تسميتها باسم عطبرة على مرأى ومسمع من المركز دون تصويب. .
وبالمثل كل المشاريع والاستثمارات الاجنبية الزراعية وجهت جنوبا فى ظل وجود مساحات زراعية غير مستثمرة حول الدامر تمتد من حدود الاتبراوى شرقا حتى اقاصى الولاية غربا
عموما سيظل انسان الدامر ساخطا على المركز واهماله المتعمد مالم تعامل كحاضرة للولاية دونها فى الخدمات مدن الولاية الاخرى وليس العكس ..

صحيفة الوان




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

Comments are closed.

Check Also

7 عبارات تخدعين بها نفسك!

أحيانًا تصبح أفكارك عن نفسك معتقدات تسيّر حياتك، وأفكارك هذه قد تكون شيئًا إيجابيًا، كالاع…